منتديات آي ميس يو


أكبر منتدى للتعليم و الإبداعات بالعالم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المنتدى ينصح إستعمـــال برنامج opera للتصفــــــــح
طلب مديرين نشيطين للمنتدى

شاطر | 
 

 الصبر و الذوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mimou
Admin
avatar

الدولـه : :
ذكر عدد المساهمات : 1108
نقاط : 2272
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 06/12/1996
تاريخ التسجيل : 01/10/2011
العمر : 20

مُساهمةموضوع: الصبر و الذوق   الثلاثاء يناير 31, 2012 6:57 pm


المقدمة

الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، وجعل فيه اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر، أحمده حمدا لا يحصي على كرمه وآلائه ما دامت الأرض قائمة تحت سمائه، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله كمال عدد الله وكما يليق بكماله.

أما بعد:

بعد صدور كتابي الثاني بعنوان:" أخلاق المؤمن"، وما للأخلاق من أهمية في حياة الانسان المؤمن وهذا ما يؤكده الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم:" انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" فلقد أتبعته بكتاب ثالث بعنوان:" الصبر والذوق"؛ وهي أخلاق إسلامية تضاف الى الأخلاق التي ذكرتها في كتابي:" أخلاق المؤمن" لتعزز الصفات ا لمميزة التي يتحلى بها الاسلام والمسلميون ليكونوا صادقين مع أنفسهم باتباع خير الأنام صلى الله عليه وسلم.

معتمدا اسلوبي الحواري المبسط الذي يتفاعل مع القارئ بشكل مباشر أخاطب عقله تارة... أحرك قلبه تارة أخرى، وأستحثه على علو الهمة والتطبيق العملي مرات عديدة.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين، راجين من الله سبحانه وتعالى أن يتقبل عملنا هذا خالصا لوجهه الكريم ويجعله في ميزان حسناتنا يوم الدين.


أخوكم عمرو خالد
2 رجب 1423 هـ.


















الصبر

من أمهات الأخلاق

خلق من أسس الأخلاق في ديننا الحنيف.. من أمهات الأخلاق.
متغلغل في حياة البشر جميعا... انه خلق لصبر.
أحيانا يأتي بعض الشباب ويقول لي: إني أعاني من معصية كذا.. فماذا أفعل؟ فأقول له: اصبر، فلا يعجبه الكلام، ويعتقد أن ما أقوله كلام نظري.
ويقول آخر: إني أحاول الاستيقاظ مبكرا لصلاة الفجر، ولكني لا أستطيع فماذا أفعل؟ فأقول له: اصبر، فيكون رده...!!.

لقد ضاع المعنى الحقيقي للصبر، وأصبحت كلمة الصبر عند كثير منا تساوي...( كلمة نظرية).
ولكن من منا لا يراها منهجا عمليا لحل أي مشكلة... وللوصول لأي غاية..!!؟

الصبر مفتاح الكون!!

تفكر معي في مخلوقات الله... انظر الى الجنين في بطن أمه... وانظر الى مراحله.
انه لا يكبر فجأة.. وانظر الى الزرع فانه ينمو بتدرج.
وانظر الى تدرج شروق الشمس وتدرج غروبها...
واليك هذه.. ألا ترى أن الله تبارك وتعالى خلق السموات والأرض في ستة أيام، وكان يقدر سبحانه وتعالى أن تكون في يوم واحد أو في طرفة عين..!!

انما أراد الله تبارك وتعالى بخلق السموات والأرض في ستة أيام أن نعلم... أن كل شيء في هذا الوجود يقوم على التدرج، وأن الصبر ليس خلقا انسانيا فحسب؛ بل هو مفتاح الكون.
سبحان الله...!! ان الكون كله يقوم على فكرة الصبر والتدرج.


كل شيء في حياتنا يحتاج لخلق الصبر


إذا أردت أن تتفوق في حياتك العملية... لا بد أن تصبر 16 سنة مذاكرة.
إذا أردت أن تطيع الله ... لا بد من الصبر على الطاعات.
إذا أردت أن تترك المعاصي..!! لا بد أن تصبر وتأخذ نفسك بالعزيمة القوية... إذا أردت... فعليك بالصبر..

أرأيت كيف أن الصبر متوغل في حياتنا الى أي مدى.. ولذلك يقول العلماء:" كمال الدنيا والدين مرتبط بالصبر".

سبحان الله!!! هل هناك شجاعة من غير صبر؟ هل هناك تعمير بلد وبناء قنوات وسدود.. من غير صبر؟ هل هناك برّ والدين من غير صبر؟ هل هناك تنمية اقتصادية من غير صبر..؟؟
هل تستطيع قراءة هذا الكتاب والحرص على تطبيق ما فيه بدون صبر..!!؟

بدونه تهلك البشرية..!!

تخيّل.. بدون خلق الصبر..!!
ان الذي جعل الزاني يرتكب هذه الفاحشة أنه لم يصبر حتى يتزوج.
ومجمن المخدرات ما الذي جعله يفعل ذلك؟... إنه لم يصبر على المصيبة التي نزلت به، أو أنه لم يصبر على وقت الفراغ الذي لديه...

أشعر بك الآن .. قد أدركت أهمية هذا الخلق.. فبدونه تنتهك الحرمات.. وبدونه تهلك البشرية.
حقا.. إن أي اكتمال للدين والدنيا مرتبط بالصبر، وأي نقصان فيهما مرتبط أيضا بالصبر...
هيا انتفض وأعلنها صريحة.." لن أفعل هذه المعصية بعد اليوم وسوف أصبر والله معي وسيعينني".


تشبيه يوضح المعنى ويؤكده

يقول العلماء: ان النفس ( الروح) هي ركوبة العبد تسير به الى الجنة، أو الى النار، ولجامها الصبر، فإن أنت تركت اللجام وأطلقته ذهبت بك النفس حيث شاءت.

ماذا تفعل لو ركبت سيارتك وبدأت تسير بسرعة (100 كم)...
ثم اكنشفت أن السيارة بدون فرامل!!!
فما بالك لو علمت أن آخر الطريق اما جنة واما نار...!؟
وفراملك هي الصبر.. هل تستطيع السير بدون الفرامل؟.

الصبر في اللغة

كلمة صبر معناها في اللغة: الحبس أو المنع.
أنا صابر معناها: أنا حابس نفسي، أنا مانع نفسي.
حابس نفسي في الطاعات يعني: مستديم على الطاعات.
حابس نفسي عن المغاصي يعني: أغلقت باب المعاصي.

ألا تحب أن تقولها..!؟ ما شاء الله لقد فهمتها أول مرة.
اللهم أعنّي على حبس نفسي عن .. وعن.. وعن.. وعن...
وأعنّي على حبس نفسي في.. وفي... وفي...
اللهم آمين.



تخيّل..(90 ) مرة!!

لقد ورد الصبر في القرآن أكثر من 90 موضعا، ولم يحدث هذا مع أي خلق آخر...
يا الله!!! لقد ذكر أكثر من الصدق وأكثر من الأمانة..
فأيّ قيمة لهذا الخلق...!؟

يا من تخقفتم بالصدق جزاكم الله خيرا.. يا من تخلقتم بالأمانة جزاكم الله خيرا... يا من تخلقتم بالاحسان والتواضع جزاكم الله خيرا.
اما آن لكم أن تتخلقوا بخلق الصبر؟... ألا يستحق أن تتخلقوا به!؟.
لقد ذكر في القرآن أكثر من أي خلق آخر.. ماذا أقول بعد ذلك!!؟

أتحب أن تكون في معية الله..!؟

والآن.. أدعوك لتتدبر كلام الله، وتقراه وكأنما عليك أنزل.
وهيئ لنفسك جوا ايمانيا خاصا... لتسعد بهذا الفيض الايماني.
ووصيتي عند قراءة الآيات، أن تقرأها همسا بلسانك... وبصوت عال بقلبك... هل أنت مستعد ؟ هيا بنا...

يقول الله تعالى:
{استعينوا بالصبر والصلاة، إن الله مع الصابرين} البقرة الآية 153.

هيا.. استعن بالصبر والصلاة على أي أمر في حياتك.. ، تخاف على نفسك أن تقع في المعصية؟ عليك بالصبر والصلاة، اصبر على طاعة الله... من لك الا الله؟.

كيف حالك الآن..؟ أما تذوقت الحلاوة؟ اني أخشى.. ولكن ان فاتتك الحلاوة فلا تفوتنك الاستفادة.. أسمعك تقول: تقصد الصبر؟.
نعم اصبر وستجد الحلاوة... ألا تحب أن تكون في معية الله؟
{ان الله مع الصابرين}. الأنفال 46.

أبشر أيها الصابر..!!

يقول الله تعالى:
{ولنبلونّكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات، وبشر الصابرين} البقرة 155.
من الذي يبشر الصابرين هنا؟.. انه الله.. هل أنت متخيل ذلك!؟ ماذا سيفعل معك الله؟

إياك أن تنسى.. لقد قلنا: اقرأ القرآن وكأنه عليك أنزل.
اقرأ الآية مرة أخرى.. ما رأيك الآن..؟..!!
اذا عليك بالصبر ... وأبشر.


هذه بتلك..." بغير حساب"

والآن .. أدعوك من كل قلبي أن تستعد لهذه الآية... وإياك أن تغفل عن معانيها.
يقول تعالى:
{إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب} الزمر 10.

أرأيت لو أن أرضا كادت أن تموت من قلة المياه.. فانزل الله ماء مباركا عليها... فماذا تكون النتيجة؟.. وكان قلبك هو الأرض وهذه الآية هي الأمطار.

في تفسير هذه الآية يقولون: تصبّ عليهم الحسنات صبا ـ لمن صبرـ بغير حساب، ولماذا الصابرون وحدهم؟؛ لأنهم صبروا على ما ابتلاهم الله في الدنيا.. فلم يتفوهوا بكلمة واحدة من ضجر وتعب وسخط، ورضوا بقضائه وقدره في الدنيا، فلم يحاسبهم الله في الآخرة، ولذلك فالعمل الوحيد الذي لا تعرف أجره هو الصبر، فمثلا: ثواب الأعمال الحسنة بعشر أمثالها،والانفاق الى 700 ضعف، ولكن الصبر بغير حساب.

يا لسعادته... من اخترقت هذه الآية قلبه.
ويا لسعادته.. بعدما استقرت فيه... ووجد حلاوة الصبر.

أتصبر ويحبك الله..!؟

يقول تعالى:
{والله يحب الصابرين} آل عمران 146.
بعدما قرأت هذه الآية... أتصبر أم لا؟
أتصبر وتمتنع عن السجائر ويحبك الله أم لا؟... أتصبر وتغض بصرك ويحبك الله أم لا؟ أتصبر وتقاوم الحرام ويحبك الله أم لا؟ أتصبر وتبرّ والديك ويحبك الله أم لا؟، أتصبر وتذاكر باجتهاد ويحبك الله أم لا؟
لن يشعر بهذا الكلام الا من تذوقه.

لمن الامامة في الدنيا والدين..!؟

يقول الله تعالى:
{ وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لمّا صبروا، وكانوا بآياتنا يوقنون} السجد 24.
وهذه كانت مرحلة من مراحل بني اسرائيل، ولكن الشاهد هنا، أن الله تبارك وتعالى جعل القيادة في الدنيا والدين تنال بشيئين:
الصبر واليقين.
يا الله ... أمة الاسلام الضائعة... الممزقة... كيف تكون سيدة الأمم؟

أولا: بالصبر... الصبر على الانتاج.. الصبر على تحسين وضع البلد.... الصبر على تربية الفرد الواعي المتوازن.. الصبر على تأسيس الأسرة الوثيقة عراها..

ثانيا: اليقين في الله...

عزم الأمور

يقول تعالى:
{ولمن صبر وغفر ان ذلك لمن عزم الأمور} الشورى 43.
سبحان الله...!! عزم الأمور... أنك تصبر وتغفر...
وبعد ذلك.. هل تصبر..؟ تقول: ماذا تقصد؟
أقصد.. أن معيّة الله للصابرين، وحب الله للصابرين، وتبشير الله للصابرين، والامامة في الدنيا والدين للصابرين و.. ما زال أمامك فرصة.. ولكن أرجوك.. اصبر.

فاصبر... بالأمر

يقول تعالى:
{فاصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل} الأحقاف 35.
يقول تعالى:
{يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون} آل عمران 200.
تأمل... تأكيدات شديدة في القرآن للنبي صلى الله عليه وسلم والمؤمنين على الصبر..
(فاصبر) (فاصبر) (فاصبر)...
هل هذا الكلام نظري..؟ حاشا لله. بل كلام عملي جدا.

فاذا كنت تعاني من معصية (...) فقل لنفسك: اصبري.
تصريح جاء بعد تلميح: لقد أرنا أن نحييك في الصبر وجزاء الصابرين بالتلميح، ولكن إذا لم ينفع معك... لم يبق لنا الا التصريح.. وكان أمرا: اصبر، فما رأيك؟

اياك من هذا..!!

إن من الأمور غير المحببة في الاسلام، والتي لا يرضى عنها الله، هي ضعف العزم، وضعف الصبر. فمثلا تجد الأخت تقول:
لقد ارتديت الحجاب وألم أني بعد فترة سوف أتركه " أصل أنا صبري ضعيف".
لكني لا أراكم هكذا.. فاني أحسبكم بخير ولا أزكي على الله أحدا.
فإن صبركم بمشيئة الله قوي... وارادتكم تتزلزل دونها الجبال.

واليك هذه الوصية...

حينما تقرأ قصة نبي من الأنياء في القرآن الكريم أوصيك بوصية.

أوصيك بأن تتدبر السطر الأخير من القصة.. وستجد فيه الخلاصة والعبرة.. تجد في سورة هود في قصة سيدنا نوح في السطر الأخير من القصة..
يقول الله تعالى:
{ فاصبر انّ العاقبة للمتقين}.

سبحان الله ... قصة سيدنا نوح خلاصتها هذا الشطر {فاصبر انّ العاقبة للمتقين} يقص الله تبارك وتعالى هذه القصة على النبي ليصبر، ويعلم أن الفوز في الدنيا والآخرة للصابرين.
هل تستطيع قراءة القرآن من اليوم هكذا؟.. تذكر ارادتك القوية.

واعلم أن النصر مع الصبر

هيا ارتو من هذا المعنى الجميل.. يعلمنا الله تبارك وتعالى: أنه لا نصر للدين، ولا نصر للمسلمين الا بالصبر، وأنّ من يصبر على الحق ينصر.

يقول تعالى في وصف لقاء طالوت وجالوت في سورة البقرة، لقاء جيش مؤمن بقيادة طالوت، وجيش كافر بقيادة جالوت.

فيقول تعالى في نهاية القصة:
{قال الذين يظنون أنهم ملاقوا الله كم من فئة قليلة غلبت فئة كثير باذن الله، والله مع الصابرين* ولما برزوا لجالوت وجنوده قالوا ربنا أفرغ علينا صبرا وثبّت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين* فهزموهم} البقرة 249-251.

هلا ارتويت من كلام الله!!!
انظر مرة أخرى الى موضع هاتين الكلمتين: {الصابرين} {صبرا}. واليك هذه:{ ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين}.
فجاءت الآية التالية مباشرة {فهزموههم}.
انها علاقة قوية... علاقة وثيقة.. حقا ان النصر مع الصبر....

والله ان هذا القرآن له تأثير بالغ في القلوب ولكن..!!
اجعل دعاءك الدائم:{ ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين}...

شرط بشرط

يقول تعالى في سورة الأنفال:
{إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين} الأنفال 65.
سبحان الله..!! إن كان شرطكم النصر فشرط الله الصبر.

هل تصبر عن المعاصي؟ هل تصبر على الطاعات؟ هل تصبر على المذاكرة؟
هل تصبر على بر الوالدين؟ هل أنت حريص على خلق الصبر؟ هل..؟
انك لن تشترط شرطا الا وستجد أمامه شرطا آخر.
ومن أدنى: أنت أم الله..!؟ حاشا لله.
وعد الحر دين عليه، فهل تعدني أن تصبر..!؟

لماذا اختار النبي صلى الله عليه وسلم هذه الكلمات..!؟

والآن.. هل نعيش مع أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي يتحدث فيها عن الصبر.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:"الصبر ضياء" رواه مسلم 533 والترمذي 3517 وابن ماجه 280 والامام أحمد5\342.
اقرأها مرة أخرى، فكّر فيها الآن، أسمعك تقول:" أنا أعرفها لقد قرأتها كثيرا". وأقول لك هذا شيء جميل ولكن لماذا اختار النبي صلى الله عليه وسلم هذه الكلمة "ضياء"؟.
ماذا لو كان "الصبر قوة" أو " الصبر برهان" أو "الصبر عزيمة".
لقد اختار النبي صلى الله عليه وسلم هذه الكلمة:"ضياء"؛ لأن أزمات الدنيا ظلمات، منها:
فقد أم، فقد اب، فقد عضو من أعضاء الجسد... كل هذه الأشياء ظلمات تجعل الانسان لا يرى، انها كآبة تصل الى حد الظلام، والمعاصي أيضا ظلمات، وما الذي يخرج من الظلمات...؟ انه الضياء.. ولكن كيف يأتي الضياء وسط الظلمات..!؟
لقد أوتي صلى الله عليه وسلم جوامع الكلم:" الصبر ضياء"...
افهم ونفذ..!!

ويا له من عطاء..!!

يقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم:" ما أعطي أحد عطاء خير وأوسع من الصبر" البخاري 1469 و6470 ومسلم 2421 وأبو داود 1644 والترمذي 2024 والنسائي 2587 والامام أحمد 3\12.
هل تصدق النبي صلى الله عليه وسلم؟ تقول: طبعا وهل هذا سؤال..!!؟ ولكن لسان حالك يقول غير ذلك.. تقول:" أحسن شيء عندي هو سيارتي انها آخر موديل".. عندي أملاك كذا وكذا" " أنا أعمل في المكان الفلاني"...
والله.. أعظم عطاء.. أحسن شيء عندك... هو الصبر.
ان الصبر خير عطاء..ويا له من عطاء.

عجبا لأمر المؤمن..!!

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" عجبا لأمر المؤمن ان أمره كله خير له وليس ذاك لأحد الا للمؤمن، ان أصابته ضرّاء صبر فكان خيرا له، وإن أصابته سرّاء شكر فكان خيرا له" رواه مسلم 7425.

يا لها من كلمة.. ينشرح لها الصدر، وتسعد بها النفس، ويهفو لها القلب.. كلمة:" المؤمن".
فعند النعمة تجده ساجدا شاكرا لله، وعند المصيبة تجده صابرا محتسبا موصولا بالله.."وليس ذلك لأحد الا للمؤمن".
والله.. لن يتذوق حلاوة هذا المعنى الا الذي ذاقها وعرفها.
أراك تهز رأسك.. حقا .. من ذاق وعرف... ومن عرف اغترف!



وكأنك تقرأها لأول مرة..!!

واليك هذا المعنى الجميل..
ان من أسماء الله الحسنى اسم:" الصبور" هل فكّرت في ذلك من قبل..؟
ان لم يكن في الصبر نعمة أو شرف غير أنه من أسماء الله الحسنى لكفى.. إننا سوف نتخلق بهذا الخلق؛ لأنه من أسماء الله الحسنى.
انه شعور يحتاج لقلب يحب الله..
و"الصبور" أعلى مقاما من "الصابر" و"الصبّار".
فالصبور: هو من يكون جاله مستديم على الصبر.. ولكنه صبر لا يماثل صبر البصر.. صبر يليق بجلاله سبحانه وتعالى.
{ليس كمثله شيء} الشورى 11.

ألا تستحي من الله..!!

واقرأ هذا الحديث.. واعلم إن لم تتأثر به.. فإن في قلبك شيئا..!!
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" لا أحد أصبر على أذى يستمعه من الله عز وجل إنه يشرك به ويجعل له الولد، ثم هو يعافيهم ويرزقهم" رواه البخاري 6099 و 7378 ومسلم 7011 و7013.
أدعوك أن تتفكر في هذا الحديث.. وقل: سبحانك يا الله...
وانظر.. مع قدرة الله على البشر.. البشرية اليوم حوالي 6،5 مليار نسمة..
كم منهم عابد لله..؟ كم منهم يذكر الله..؟ وفي المقابل كم منهم يعصي الله..؟

إنه في بعض ليالي أيام السنة تكون البشرية جميعها غارقة في المعصية، إلا من رحم الله، ومع ذلك يصبر عليهم ويمهلهم.

أما تستحي من الله.. إنك لا تصبرين على حماتك لأنها.. وأنت لا تصبر على زميلك في العمل لأنه..
ألم يؤثر فيكما الكلام..؟
"اللهم ارزقنا قلبا طاهرا، نقيّا، حيا، موصولا بك".

سبحانك يا الله!!

ما من يوم الا ويستأذن البحر ربه : يا رب ئذن لي أن أغرق ابن آدم فإنه أكل رزقك وعبد غيرك، وتقول الجبال: يا رب ائذن لي أن أطبق على ابن آدم فإنه أكل رزقك وعبد غيرك، وتقول الأرض: يا رب ائذن لي أن أبتلع ابن آدم فإنه أكل رزقك وعبد غيرك، والله تبارك وتعالى يقول: دعوهم، لو خلقتموهم لرحمتموهم.
إن الكائنات لم تتحمل. ولكن انظر الى صبر الله.. انظر كيف يتعامل معنا الله...
هل تتصف بصفات الله أم.." اللهم اجعلنا من الصابرين".




وهل هذا معقول..!؟

يقول العلماء:" الصبر نصف الايمان"
سبحان الله.. كيف ذلك..؟ إذا عرف السبب..!!
إن الايمان:هو فعل الطاعات وترك المعاصي.
وحياتك التي تعيشها اما نعمة لك واما مصيبة تنزل عليك.
نعمة تأتي تشكر الله.. ومصيبة تنزل عليك تصبر.

حقا الصبر نصف الايمان
فالنصف الأول: شكر والنصف الثاني: صبر.
ولذلك على المؤمن عبودية في السرّاء وهي :الشكر.
وعبودية في الضرّاء، وهي الصبر.
يقول تعالى:
{ان في ذلك لآيات لكل صبّار شكور} سورة لقمان 31.
جمعهما الله في آية واحدة؛ لأن بهما يكتمل الايمان.
ما رأيك؟ تشعر بمذاق خاص أليس كذلك..!؟

ماذا تنتظر اذا قطعت الرأس..!؟

سبحان الله.. وكأن الايمان جسد رأسه الصبر، وتخيّل لو قطعت الرأس. فإذا أردت لذة من اللذات ستفعلها.. شهوة من الشهوات... أي شيء سوف تفعله.." لقد قطع الر أس" إذا ليس عندك صبر.

أرأيت قيمة الصبر..!! ولذلك لا ايمان لمن لا صبر له.
نعم فاذا قطعت الرأس مات الانسان.. والصبر هو الرأس..
فأين يا ترى الايمان!!؟

"فاصبر صبرا جميلا" .. عرفت فالزم..!!

بعدما عرفنا أهمية الصبر.. ما هو الشكل المطلوب للصبر..؟
يقول تعالى:
{ فاصبر صبرا جميلا" المعارج 5. ويقول سيدنا يعقوب وقد فهم هذا المعنى:{ فصبر جميل} يوسف18.
فما هو الصبر الجميل؟
وما الذي أضافته كلمة جميل الى الصبر؟
ان الصبر الجميل هو صبر بلا ضجر.. بلا قلق.. بلا ضيق.. بلا اعتراض...
صبر باللسان والقلب معا وليس كما نرى!! ترى لسانه راضيا ولكن قلبه يقول: لماذا يا رب؟.
فمن اتفق لسانه مع قلبه فهو الصابر " صبرا جميلا".
وترى وجهه عليه علامات الرضا بلا عبوس وكأنه لم يصب بمصيبة...
وهذا لا يتنافى مع تألم القلب ودموع العين فإننا بشر.

وهناك معنى آخر:" للصبر الجميل" وهو الصبر الايجابي.
وأعني به مثلا: شاب لا يستطيع الزواج فيصبر عن الحرام... ويغضّ بصرع ولكنه لا يعمل.. فهذا ليس صبرا جميلا؛ بل هو صبر سلبي؛ فإن الصبر الجميل أن تصبر، وتبذل الجهد وتكون إيجابيا.
لا تجلس في بيتك وتقول: إني صابر.. ولكن تحرّك واعمل واصبر... أرى كثيرا منكم عندهم صبر جميل أليس كذلك!!؟

أنواع الصبر

لقد انتقلنا من نقطة لأخرى.. فلقد عرفنا الصبر وأهميته.
ورأينا الصبر في القرآن، والصبر في السنة الشريفة، وعرفنا اسم الله الصبور.. ورأينا علاقة الصبر بالايمان.. وعرفنا ما هو الشكل المطلوب للصبر "الصبر الجميل".

هل تعلم كيف نجى الله "أصحاب الغار"؟
ما علاقة هذا بالصبر...!؟ ان أصحاب الغار الثلاثة نجّاهم الله بعدما دعا كل واحد منهم بالأعمال الصالحة الخالصة.
فإذا فهمت موضوع الصبر الى هنا فسوف تزحزح الصخرة قليلا!!
هل فهمت المطلوب!!؟
هيا الى الجزء الثاني.. واصبر وكن مخلصا كأصحاب الغار!!!

أنواع الصبر

1- الصبر عن المعاصي.
2- الصبر على الابتلاءات.
3- الصبر على الطاعات

من هو أفضلنا..!؟

تجد البعض منا عند الابتلاء صابرا جلدا قويا، ولكن عند المعصية لا صبر له، وتجد البعض يصبر على طاعة الله من قيام وصيام ولكن لا يصبر عن المعصية أبدا، وهو العابد الطائع لله، ولكنه لا يستطيع مقاومة المعصية.. وهذا نموذج عجيب.. ولكن الأعجب هو الآتي: تجده حسن الأخلاق.. ولكن أيصلي الفجر!!!؟ لا يمكن أن يحدث هذا أليس كذلك؟

ما لي أراك قد احمرّ وجهك.. اعذرني لم أقصد.
ولكن من هو أفضلنا..؟ إنه الذي تجتمع فيه هذه الصفات الثلاث:
عند المصيبة يصبر، وعلى الطاعات يصبر، وعن المعاصي يجتنبها، ويصبر.
وهكذا يكون قد استكمل الصبر.. قد استكمل نصف الايمان.
أيّ منزلة هذه... هل عرفت من هو أفضلنا..!؟


سؤال وجواب

أيهما أفضل..!؟

واليك هذه الأسئلة اللطيفة، ولكن إياك أن تكون كالطالب الذي يختلس النظرات نحو الاجابة قبل أن يفكر في السؤال..!!
س1: أيهما أفضل... الصبر على الابتلاء، أم الصبر على الطاعات، وعن المعاصي؟
فكّر في السؤال وحاول الاجابة..
ج1: الصبر على الطاعات وعن المعاصي أفضل..
كيف ذلك!؟ إن الصبر ابتلاء عظيم... ان الابتلاءات تكون شديدة جدا..!! ولكن الصبر على الابتلاءات صبري اضطراري أما الصبر على الطاعات، وعن المعاصي فهو صبر اختياري.

ملحوظة: الطالب الذي تفوّق آخر العام هو الطالب الذي كان أثناء الدراسة وفي المراجعة.. يجيب على الأسئلة بمفرده ثم يتأكد بالنظر الى الاجابة.

أيهما أكمل..!؟

واليك هذا السؤال السهل، فهو سؤال تطبيقي..
س2: أيهما أكمل: صبر يوسف عليه السلام في محنة السجن وامرأة العزيز، أم صبر أيّوب المبتلى في جسده وماله وولده؟
ج2: صبر يوسف طبعا؛ لأن سيدنا يوسف دخل السجن بإرادته.
أرى هذا السؤال قد أعطاك دفعة معنوية، فإجابتك سليمة.
ولكني أخشى أن تكون قد غافلتني ونظرت الى الاجابة قبل أن تفكر بمفردك!

أيهما أفضل وأكمل..!؟

وهذا أيضا سؤال سهل، فهو سؤال تطبيقي أيضا.
س3: أيهما أفضل وأكمل: صبر يوسف عليه السلام في فتنة البئر أم صبره في فتنة السجن؟
ج3: صبره في فتنة السجن.. بالرغم من أن السجن به أناس، ولكنه دخل بارداته.. أما البئر فقد كان رغما عنه وان كان قد عذب في البئر، وتألم الما شديدا، ولكن مقامه في السجن أعلى من مقامه في البئر فلقد أبى المعصية ودخل السجن وصبر.
لقد أثبتّ هذه المرة وبجدارة أنك تلميذ نجيب..!!

أيهما أعلى مقاما..!؟

لقد علمنا أن الصبر على الطاعات، وعن المعاصي أعلى مقاما من الصبر على المصائب.
أنت تعلم أن في الامتحان تكون هناك أسئلة للطالب (....) وأخرى للطالب (...) والآن اليك هذا السؤال..
س4: أيهما أعلى مقاما... الصبر على الطاعات أم الصبر عن المعاصي؟
فكر في السؤال جيدا وحاول الاجابة..
وبعد اجابتك لا تفقد ثقتك في نفسك فلقد اختلف فيها العلماء....
ج4: اختلف العلماء في هذه وكانت لهم آراء كثيرة، ولكنهم وصلوا في النهاية لمعنى لطيف ألا وهو أن الصبرعلى الطاعات أعلى مقاما من الصبر عن المعاصي، لماذا..!؟

انتبه معي: هذه ليست دعوة للمعصية.. ولكن افهم المراد...!!

1- لقد خلقنا الله لعبادته ومعرفته سبحانه، فهذا سبب وجودنا، وتتحقق عبادة الله ومعرفته بالطاعات.
2- إن الله جعل الحسنة بعشر أمثالها أما السيئة فبمثلها.. اذاﹰ الأحب الى الله الحسنة.
3- لو تساوت طاعات الانسان ومعاصيه يوم القيامة فإلى أين يذهب؟ نحن لا نعدل على الله ولكنه يقول:" سبقت رحمتي غضبي" رواه البخاري 3194 ومسلم 6903 والامام أحمد 397\2.

واليك الترتيب الصحيح...

1- الصبر علىالطاعات.
2- الصبر عن المعاصي.
3- الصبر على الابتلاءات.

أراك قد قلبت الصفحات لتنظر الى الترتيب السابق.
هنيئا لك هذا الاستيقاظ ، انها والله لمن ثمرات الصبر.
هناك من يقلب الصفحات الآن.. لقد انتبه..!!!
ان المقربين لهم درجات عظيمة.. ولكن السابقون هيهات هيهات!
وسنبدأ اولا بالصبر على الابتلاءات ثم ثنني بالصبر عن المعاصي، ونختم بالصبر على الطاعات.

النوع الأول: الصبر على الابتلاءات

الصبر على الموت

ان الصبر على الابتلاءات له أمثلة كثيرة، فالابتلاءات متعددة.
الكل مثلا يمر بمصيبة الموت، وهناك الأمراض التي لا أول لها ولا آخر. وهناك الفقر... وهناك فشل الأولاد في المدارس... وهناك المشاكل الزوجية.

فالموت والأمراض والفقر والفشل والمشاكل الزوجية و.. كل هذه الابتلاءات كثيرة، وسوف نتعرض لبعضها، ولنبدا بالصبر على الموت: أليست هذه أشد الابتلاءات خاصة عند المرأة، فإنها تتألم على فقد الأحباب أكثر من الرجل.
تذكر... اننا في المرحلة الثانية.. حتى تتزحزح الصخرة.. فهيا اجمع ذهنك ولا تشتت فكرك واستقبل هذا الفيض...!!


كان لها حجابا من النار

قالت النساء للنبي صلى الله عليه وسلم: غلبنا الرجال يا رسول الله فاجعل لنا يوما من نفسك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" نعم". فجاء اليهن فوعظهن وكلمهن فكان مما قال:" ما منكن من امرأة تقدم بين يديها من ولد ثلاثة إلا كانوا لها حجابا من النار". فقالت امرأة: واثنين يا رسول الله قال:" واثنين" رواه البخاري 101 و102 و1249 و7310، ورواه مسلم 6642 والامام أحمد 1\422 والحديث 3\34 والبيهقي في السنن الكبرى 4\67.

سبحان الله! من مات لها ثلاثة أو اثنان من أولادها وهي ما زالت حية.. كان هذا جزاؤها.. حجاب بينها وبين النار.. أسمعك تقولين: من كانت يداه في الماء ليس كمن كانت يداه في النار.. نعم كلامك صحيح ولكن أيكون هذا هو الجزاء ولا تصبري...!؟

بيت الحمد لك أيها الصابر

وهذا حديث للآباء والأمهات.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" إذا مات ولد العبد، قال الله لملائكته: أقبضتم ولد عبدي! فيقولون: نعم فيقول: قبضتم ثمرة فؤاده! فيقولون: نعم، فيقول: ماذا قال عبدي؟ فيقولون: حمدك واسترجع. فيقول الله عز وجل: ابنوا لعبدي بيتا في الجنة، وسمّوه بيت الحمد". رواه الترمذي 1021.

اقرأ هذه الجملة مرة أخرى:" قبضتم ثمرة فؤاده" وانظر الى رقة الكلام وتأمّل، أين موضعها...؟ انها في مصيبة فأيّ دلالة هذه.
فعند موت الابن اذا حمدت الله واسترجعت أي قلت:{ انّا لله وإنّا اليه راجعون} فهنيئا لك ببيت الحمد. سورة البقرة الآية 156.
يظن البعض أنها مشاعر متضاربة.. ولكن لا يكون هذا الا للمؤمن الصابر.

لمن الجنة...!؟

وإليك هذا الحديث.. ونحن جميعا مخاطبون به..
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيّه من أهل الجنة ثمّ احتسبه الا الجنة" رواه الدرامي 2\27.
تأمل كلمة (صفي) جاءت نكرة لتفيد العموم والشمول.
فأي انسان أحببته في الدنيا سواء كان أخا، اختا، أبا، أما، قريبا، أستاذا ومات ثم احتسبته عند الله وصبرت فلك الجنة. " اللهم اجعلنا من الصابرين".
ان صبرك على موت من تحب سيدخلك الجنة فهل تصبر أم لا؟

يأبى القلم كتابتها..!!

بمراجعة الأحاديث الثلاثة سريعا تجد أن من يصبر على فقد أعز الناس لديه له:"الجنة، بيت الحمد، حجاب من النار" هذا ثواب الصبر.
ان لسان حال قلبي يقول: يا لسعادة من مات له ابن أو أخ أو صديق أو.. فإنه سيأخذ بيده ويدخل معه الجنة.
أسمعكم تقولون: (كفى الله الشر).... (أبعده عنا)..!!
أنا لا أقصد.. ولذلك أبى القلم كتابتها..
ولكن حساسية قلب المؤمن قد فهمت المقصود.

عند المرض..

ننتقل الى ابتلاء آخر وهو ابتلاء المرض.. فمن الناس من يعاني من الفشل الكلوي، ومنهم من يعاني من أمراض صدرية أونفسية أو غير ذلك من أمراض.. عافاكم الله.
إن المرض ابتلاء شديد يحتاج لصبر جميل أليس كذلك!؟
وإليك هذا الحديث.. ولكني أوصيك قبل القراءة أن تجدّد نيتك.
ثم تجدّد إيمانك.. وحاول أن تضع لنفسك جوا إيمانيا.. والآن هيا...

بما نالت هذه المنزلة..!؟

عن عطاء بن رباح يقول: قال لي ابن عباس: أتحب أن أريك امرأة من اهل الجنة. قلت: نعم، قال: تلك المرأة السوداء، أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت له: يا رسول الله إني أصرع، وإني أتكشف، فادع الله لي يا رسول الله، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم:" إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك" قالت المرأة: أصبر. قالت: فإني أتكشف، فادع الله ألا أتكشف، فدعا النبي لها فكانت تصرع ولا تتكشف. رواه البخاري 5652 ،ومسلم 6516 والامام أحمد 1\347.

انظر الى هذه الكلمات:"المرأة السوداء"، " إن شئت صبرت"، "أصبر" وفكّر فيها.. أظنك تقول لقد خسرنا كثيرا أننا لم نعش تلك الأيام.. فتخيّل لو قال النبي:" إنك من أهل الجنة"فماذا يكون الشعور؟.. انها اشارة لطيفة منك.. ولكن فكّر في هذه الكلمات.. وانظر الى المرأة ماذا كان جوابها..!!؟ ( فكّر ولا تتسرّع..!!).
وانظري أيتها الأخت الفاضلة.. الى حياء تلك المرأة.
انها تتكشف عند الصرع... فما بالك بمن تتكشف بإرادتها..!
انها والله دروس مستفادة من تلك المرأة السوداء..
ولكن الصبر أعظم درس.

اليك يا من فقدت حبيبتيك..!!

يقول الله سبحانه وتعالى في الحديث القدسي:" إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر، عوضته منهما الجنة" رواه البخاري 5653 والترمذي 2401 والامام أحمد 3\12. ما رأيك في هذا الوصف حبيبتيه. ( عينيه).
انهما أحب الأعضاء الى الانسان، وإليك هذا الاحساس الايماني: تشعر أنه ابتلاء في قالب من الرحمة، نعم انه ابتلاء في قالب من الرحمة، نعم انه ابتلاء ولكن به سترحم..
ولكن أين من يصبر...!؟

تخيّل.. الحمّى تكفّر الخطايا!!

عن جابر بن عبد الله: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب! فقال:" مالك يا أم السائب! تزفزفين" فقالت: الحمّى لا بارك الله فيها، فال:" لا تسبّي الحمّى فإنها تذهب خطايا بني آدم، كما يذهب الكير خبث الحديد". رواه مسلم 6515.
أشعر بك الآن... لقد تغيّرت تظريتك للمرض..
ولك الحق في ذلك..

نبضة قلب: بعد قراءتك لهذا الحديث واستشعارك معانيه واحساسك به.. ستجد نفسك عند المرض تتألم وتبكي من شدة المرض، ولكن بداخلك معنى اللذة؛ لأن الصبر له لذة، واستشعار الثواب له لذة أكبر أكبر.. ان الألم يعصرك، وأنت تتلذذ بالثواب ومغفرة الذنوب.. هل شعرت بهذا الكلام من قبل..!؟
يقولون ان النائحة الثكلى ليست كالنائحة المستأجرة..!!!

ما تأثير كلمة ابن مسعود عليك..!؟

يقول ابن مسعود كلمة شهيرة: يقول:" إن الحسنات لا تكتب بالمصائب".
يقولون: فاغتممنا..( هل هذا هو شعورك الآن؟)
فكانوا يعتقدون أن الحسنات تزيد بالمصائب. فقال ابن مسعود: " انما هي تكفر السيئات" يقولون: فسعدنا...
(والآن.. ما شعورك..؟)
تخيّل ذلك.. ان المصائب التي تنزل على الانسان من موت أو مرض أو مشاكل.. تكفر السيئات وليس هذا الا للمؤمن الصابر.

كلمة من القلب

يقول يزيد بن ميسرة وهو أحد التابعين كلمة جميلة جدا يقول:" إن العبد ليمرض المرض وما له عند الله خير قط، فيلقى الله تبارك وتعالى في قلبه يناديه، وهو يتألم أن عد اليّ عبدي، وربما دمعت عينه رجاء رحمة الله عز وجل فيخرج من مرضه طاهرا من الذنب".
حقا إن ما خرج من القلب لا يصل الا الى القلب، وانها لكلمات لم تصل فقط الى القلب ولكنها من حلاوتها وصدقها بكت لها العين وصفت لها النفس.

وصية: عليك بفهم هذه الكلمة ثم حفظها وتبليغها الى كل من تلقاه.. واجعلها تخرج من قلبك..

رسول الله يهوّن عليك..!!

أصيب النبي صلى الله عليه وسلم أثناء إحدى المعارك وكان جرحا غائرا في إصبعه صلى الله عليه وسلم فنظر الى إصبعه وقال:" هل أنت إلا إصبع دميت وفي سبيل الله ما لقيت" رواه البخاري 2802 و 6146 ومسلم في الحديث 4630 والترمذي 3345 والامام أحمد4\313.

سبحان الله!!! إن رؤية الدم وهو ينزف من الانسان حينما يخرج يجعله يحزن ويضطرب.. ولكن انظر الى النبي صلى الله عليه وسلم.. كيف يهوّن عليك.
ولذلك كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم للمريض:" لا بأس طهور ان شاء الله". رواه البخاري 5656.
فهذه من السنة عند زيارة المريض ان تقول له ذلك، فمرضه مطهرة للذنوب.

ليقم أهل الفضل..!!

ومن ألوان الصبر على الابتلاءات... الصبر على أذى الناس.. الصبر على التجارة التي تؤذي بلسانها، الصبر على الحماة ان كانت صعبة التعامل.. الصبر على الزوج.. اصبر وتحمّل.. تحمّل كلمة شديدة من أبيك.. فهل تستطيع أن تتحمل الأذى بشتى أنواعه وتصبر عليه وخاصة ان كان ممن يكرهك، أو يعاديك.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" اذا جمع الله الخلائق يوم القيامة ناد مناد: ليقم أهل الفضل، فيقومون وهم قليل، فيشيرون سراعا الى الجنة، فتستوقفهم الملائكة فتقول لهم: من أنتم؟ فيقولون: نحن أهل الفضل، فيقولون لهم: وما فضلكم؟ قالوا: كنا إذا ظلمنا صبرنا، وإذا أسيء الينا غفرنا، وإذا جهل علينا حلمنا فتقول لهم الملائكة: ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين".
ما رأيك الآن.. تصبر أم تردّ الايذاء بإيذاء...
{ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور}. الشورى 43.

رحم الله أخي موسى..!!

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: لما كان يوم حنين، آثر رسول الله صلى الله عليه وسلم ناسا في القسمة، فقال رجل: والله ان هذه القسمة ما عدل فيها وما أريد فيها وجه الله، فقلت: والله لأخبرنّ رسول الله، فأتيته وأخبرته بما قال، فتغيّر وجهه حتى كان كالصرف ( تخيّل لو حصل معك ذلك.. وظلمت واتهمت وغلى الدم في جسمك حتى تغيّر وجهك.. فما سيكون جوابك.. اسمع وتعلم!) ثم قال:" فمن يعدل إذا لم يعدل الله ورسوله؟ "ثم قال:" يرحم الله موسى، فقد أوذي بأكثر من هذا فصبر" فقلت: لا جرم لا أرفع اليه بعدها حديثا. رواه البخاري 4337 ومسلم 2444.
فإذا أردتم أن تتعلموا الصبر.. فاقتدوا بالنبي صلى الله عليه وسلم.
وإذا أردتم أن تتعلموا الصبر على إيذاء الناس فافهموا هذه الآية:
{وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون، وكان ربك بصيرا}. الفرقان 20.


إجمال بعد تفصيل..!!

وبعد أن فصّلنا الصبر على الابتلاءات من موت ومرض وإيذاء.. اليك هذا الاجمال.. الصبر على كل شيء يصيبك.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غمّ حتى الشوكة يشاكها الا كفّر الله لها من خطاياه". رواه البخاري 5641 و 5642 ومسلم 6512 و6513 والترمذي 966 والامام أحمد 3\180.

وعند شرح هذا الحديث.. "النصب" أي: التعب، فمثلا تعبت بعد مباراة كرة قدم فهذا التعب تكفير لذنوبك (طبعا بشرط أن تكون نيتك لله فتمارس الرياضة بنية التريّض وأن يصبح جسمك سليما قويا) " والمؤمن القوي خير وأحب الى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلّ خير" "وصب" أي: مرض، و"هم" أي ضيق.
وهنا "نصب" و"وصب": [إيذاء بدني]، "هم" و"حزن": [إيذاء نفسي].
"وأذى" من الاخرين.. " وغم"[ تشمل كل ذلك].. هل بعد ذلك أذى؟
حتى الشوكة الصغيرة يشاكها.. الا كفّر الله بها من خطاياه وذنوبه...

أراك الآن تقول: لقد فهمت خطأ أشياء كثيرة في الماضي.
وآن الأوان ان أفهمها على الوجه الصحيح...
ولكني أذكرك.."وليس هذا الا للمؤمن".
هيا جدد إيمانك.. فإني أحسبك من المؤمنين.

لقد أسمعت إن ناديت حيا ولكن..!!!

أراك قد اندهشت من هذا العنوان.. ولكني لا أقصد حياة الأجساد، بل حياة القلوب.. إن من لم يتأثر بكل ما سبق، ولم يفهمه.. ولم بعزم عزما أكيدا على الصبر.. ماذا أقول له..!؟

ولكني لا أقصدك أنت.. فإني أرى في عينيك بريق الاصرار على تطبيق الصبر وفي مقابل هذا الاصرار.. أقدم لك هذه الهدية...
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" لا يزال البلاء بالمؤمن أو المؤمنة في جسده وماله وولده حتى يلقى الله وما عليه خطيئة" رواه الحاكم في المستدرك الحديث 1\346 والبيهقي في السنن الكبرى الحديث 3\374.
ما رأيك في هذه الهدية.. هل تريد أن ترد الهدية بأحسن منها..؟
تقول نعم.
وأقول: فعليك بالصبر.. حتى تلقى الله وما عليك خطيئة.

اللهم لا تجعلنا منهم..!!

أراك متشوقا لتعرف من هؤلاء.. إنهم أعداء الله، إنهم أناس قد غضب الله عليهم فلا يبتليهم؛ بل ينعم عليهم ويكون لهم في الإنعام حتى إذا ما أخذهم لم يفلتهم.
{حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون} الأنعام44.
إياك أن تفهم خطأ وتقول:" اللهم ابتلينا" بل سل الله العافية في دينك ودنياك.




من أشد الناس بلاء..!؟

سئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي الناس أشد بلاء؟ فقال صلى الله عليه وسلم:" أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، فيبتلى الرجل على قدر دينه، فإن كان دينه صلبا زيد في ابتلائه، وإن كان في دينه رقة، يبتلى على قدر دينه" رواه الترمذي 3498 وابن ماجه 4023.

لست وحدك من ابتلي.. لقد ابتلي الأنبياء وكانوا أشد الناس بلاء وصبروا.. وأقر هذه الجملة مرة أخرى " يبتلى الرجل على قدر دينه".. أظنك من الآن سترضى بقضاء الله وسوف تصبر صبرا جميلا.

ما الحكمة من الابتلاء..!؟

يسأل البعض.. لماذا يبتلينا الله؟ وما الحكمة من الابتلاء؟
وأدعوك قبل معرفة الحكمة من الابتلاء أن تفهم هذه الكلمات..

كان من قوة إيمان بعض الصحابة أنه لو كشف له الحجب ما زاد ذلك من يقينه شيئا.. فهل أنت محتاج لمعرفة الحكمة من الابتلاء لزيادة المعرفة أم أنك قد وصلت..!!
"وكل لبيب بالاشارة يفهم".

أولا: رفع الدرجات.

ان الله يبتلينا ليرفع درجاتنا.." فإن كان دينه صلبا زيد في ابتلائه".
وتخيّلوا معي إذا لقينا الله يوم القيامة بلا مصائب وابتلاءات سنكون مفلسين.. إياكم أن تظنوا أن حسناتنا تكفي لدخولنا الجنة..!!!
إنما تأتي المصيبة تنغص عليك أسبوعا.. تنغص عليك شهرا.
وأحيانا تصل الى سنة واثنين.. فاعلم أن لك منزلة كبيرة في الجنة. ولتصل الى هذه الدرجة فلا بد من هذه المصيبة وهذا الابتلاء.

ثانيا: التميز في الدرجات.

ومن حكمة الله في الابتلاء أيضا.. التمييز في الدرجات.
يقول تعالى:
{أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولمّا يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين} آل عمران 142.
ويقول أيضا:{ ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب، وما كان الله ليطلعكم على الغيب} آل عمران 179.
ويا لها من حكمة.. ليتميز الناس ويتميز أصحاب الفضل عن المنكّسة رؤوسهم.


ثالثا: حتى لا تصاب بالكبر والغرور

وهي من الحكم العظيمة، فتخيّل لو استمرت الأمور مستقرة وحياتنا هادئة، فماذا يحدث للانسان هنا..؟ إنك تعرف نفسك أكثر من أيّ إنسان!!
ستصاب بالكبر والغرور.. أليس كذلك؟ فالحياة مستقرة ليس بها ما يعكّرها.. نعيم وسعادة ومنافع (وهذا ما يحدث لأهل الباطل).
وهنا يصاب الانسان بالكبر والغرور والتعالى على الله وعدم الاحتياج له.. ولذلك يبتلينا الله، فنرجع اليه ونتذلل له ونحتاج اليه.. فرحمة بنا بتلينا.
يا لها من معاني.. تستشعرها القلوب المرهفة..!!

رابعا: حتى تشتاق الى الجنة

ومن الحكم أيضا.. أنك لن تشتاق ال الجنة الا إذا ذقت مرارة الدنيا!!
فكيف تشتاق الى الجنة وأنت ترى الدنيا مريحة.. جميلة..
وهذا ليس معناه أن تكره الدنيا.." لا بل ابذل الجهد وعمّر وشيّد.."
ولكنك تشتاق الى الجنة... فيذيقك الله مرارة الدنيا لتتمنى حلاوة الجنة.

خامسا: حتى لا تنسى الله

ومن الحكم أيضا.. أن المصائب والابتلاءات تذكّرك بالله صاحب النعم.. فتكون المصيبة سبب في أن تشكر الله على نعمته عليك وأن ترضى بقضائه.
وهكذا لا تنساه أبدا...

سادسا: لتعلم ان الله هو القوي

ومن حكم الله في الابتلاء.. أنه يبتليكلتظهر قوة الله عز وجل.. وتنجلي صفة القوة وصفة لحريم.. أن نجاك من الابتلاء.
إن الله يبتليك فتلجأ اليه فيأخذ بيدك فتعلم أن الله قادر.. أن الله قوي.. أن الله رحيم..

سابعا: لأن الله يحبك

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم" الترمذي 2396 وابن ماجه 4031.
فمن حكم الله في الابتلاء.. أنه يحبك أيها العبد المؤمن.. الطاهر.. النقي.. التقي.. الخفي.
حقا....... ختامها مسك.

نماذج الصابرين

يا صبر أيوب

عاش النبي أيوب عليه السلام 80 سنة.. ورزق خلالها بأربعة عشر ولدا وبنتا.. كان موفور الصحة.. يحبه كل الناس.. ثم يشاء الله بعد كل هذا النعيم أن يموت أولاده جميعا.. ويصاب بمرض شديد، حتى أنه أقعد وأصبح لا يستطيع الحركة، وبدأت أعضاء جسده تتساقط، فخافه الناس وهربوا منه.. يا الله!!! أي ابتلاء هذا.. لا حولا ولا قوة الا بالله، فلم يبق معه الا زوجته تاوفية الصابرة ( تعلمي من زوجة سيدنا يوسف فهناك من النساء حينما تتغير حالة زوجها وتتبدل، تجدها تتركه ولا تصبر)، واستمر حال سيدنا أيوب 18 سنة كيف ذلك؟ من يصبر على هذا الحال!؟ حتى أنفقت زوجته ماله كله، فما بقي في بيت النبي عليه السلام شيء يئكل، فخرجت زوجته تعمل عند الناس.
أنظر مجموع الابتلاءات.. زوجة تعمل عند الناس كي تأتي بلقمة العيش لزوجها المقعد...

واستمر الحال على ذلك فقالت: ألا تدعو الله أن يشفيك، فقال سيدنا أيوب : لقد أنعم الله عليّ ثمانين عاما فلأصبرنّ ثمانين عاما ثم أدعوه!! وصبر سيدنا أيوب الى أن اضطرت زوجته أن تبيع ضفائرها..!! فعلم سيدنا أيوب أنها باعت ضفائرها فدعا الله..
فهل قال: صبرت يا رب ثمانية عشر سنة؟ هل قال لماذا كل هذا يا رب؟ قال{ أني مسّني الضّرّ وأنت أرحم الراحمين} الأنبياء 83.
وكانت الاجابة: {ونجّيناه من الغمّ} { وآتيناه أهله ومثلهم معهم} تقول الروايات أنه شفي ورزق ثمانية وعشرين ولدا {ومثلهم معهم} وبارك الله له في ماله وردّت اليه صحته.

سبحان الله!! مثل عجيب في الصبر.. ولذلك بعد آلاف السنين يضرب المثل بسيدنا أيوب في الصبر.. ويقول الله تعالى:{ إنّا وجدناه صابرا، نعم العبد إنه أوّاب} ص 44.
تعلم الصبر من سيدنا أيوب.. وإياك أن تظن أن هدف القصة هي مص الشفاه والاحساس النظري..
ألا تصبر على موت إنسان عزيز؟.. ألا تصبرين على مصيبة؟..
ألا تصبر على ما أصاب سيارتك؟.. هوّن عليك فأين ذلك من مصائب أيوب عليه السلام؟.
وأين صبرك من صبره؟

أين أنت من يوسف عليه السلام..!؟

واليك هذا النموذج، وانظر الى كمّ الابتلاءات التي تعرض لها سيدنا يوسف عليه السلام.. من فقد لأهله وفقد لوطنه وغربة عشرين سنة، وكراهية اخوته، وفتنة البئر، وفتنة الرق، فأصبح عبدا بعد أن كان الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم، وفتنة المرأة، وفتنة السجن تسع سنوات، وأخيرا فتنة المال، والمكانة الاجتماعية.

إن كل ابتلاء من هذه الابتلاءات يكفي لتدمير أي إنسان، وخاصة فتنة البئر، وكيف صوّرها القرآن " غيابة الجب".
ثم تأتي فتنة المرأة وكيف أنها هي التي راودته عن نفسه..
ومع ذلك صبر سيدنا يوسف أمام كل هذه الابتلاءات ونجّاه الله.
كم فتنة مرت بك وصبرت كما صبر سيدنا يوسف؟

من أحبّه الله أحببته..!!

واليك هذا النموذج لصحابي من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم.. ( لأنني حين سألتك عن صبرك على الفتن كما صبر سيدنا يوسف.. كانت اجابتك طبعا: سيدنا يوسف نبي وأنا انسان عادي!!!)
وهذا الصحابي.. هو عمران بن حصين أصابه مرض شديد حتى أقعده (لا يتحرك).. وظل هكذا أعواما طويلة.. ويدخل عليه الناس يعودونه وهو مقعد فيبكون لهذه الحالة، فينظر اليهم ويقول كلمة رائعة:" ما أحبه الله أحببته".
ما رأيك في هذا النموذج؟.. أسمعك تقول: انه صحابي ولكن أنا انسان عادي ولست صحابيا.

حلاوة الثواب أفقدتني مرارة الألم..!!

قرأت قصة سيدنا يوسف ورأيت حجم الابتلاءات فقلت: انه نبي!!
وقلت عن سيدنا عمران بن الحصين.. إنه صحابي.
معذرة.. لم يعد ينفع معك الا هذا النموذج...
قطعت يد امرأة...!! ( يا الله !!! تخيّل الألم الشديد)
فلما قطعت يدها ضحكت!! فقالوا لها: أما تجدين الألم؟
فقالت: حلاوة الثواب أفقدتني مرارة الألم..
ما قولك الآن.. انها امرأة!!!

أيّ صبر هذا..!؟

ومن نماذج المبتلين: أم سليم وزوجها رضي الله عنهما رزقهما الله بولد وأصيب بمرض شديد، وكان لهذا الولد في قلب أبيه وأمه معزة كبيرة، ومات الولد ليلا فلم ترد أمه المرأة المؤمنة الصابرة أنت تحزن زوجها فتحملت الألم وحدها، وجاء زوجها فقال: ما حال الغلام؟ فقالت: لقد سكن ( فهمها الأب أن ابنه نام وهي تقصد أنه استراح) فقال: الحمد لله.
فقامت وتزينت له كأجمل ما تكون وقضى معها ليلته.. فلما كان في الصباح قالت له: أرأين إن كان لجيراننا عندنا وديعة أنردها اليهم؟
قال: نعم، قالت: أفرأيت ان طال الزمن، قال: فذلك أحق أن تؤدى، قالت: فاحتسب ابنك فان الله قد استرد وديعته.
أيّ صبر هذا، هل تستطيع أن تصبر هكذا..؟
هل تستطيعين أن تصبري هكذا..؟
حاول.. حاولي.. والله معكما...

شروط الصبر على المصائب والابتلاءات

الشرط الأول: إنما الصبر عند الصدمة الأولى

وهذا هو أول شرط للصبر على المصائب.. تصبر بمجرد معرفتك للخبر، لحظة معرفتك بالمصيبة تصبر..
فبينما كان النبي صلى الله عليه وسلم عند المقابر فإذا امرأة تبكي عند قبر وتنوح.. فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم:" يا أمة الله اتقي الله واصبري"، فقالت: إليك عني فإنك لم تصب بمصيبتي، ولم تعرفه، فقيل لها انه النبي صلى الله عليه وسلم، فأتت باب النبي صلى الله عليه وسلم فلم تجد عنده بوابين فقالت: لم أعرفك! فقال صلى الله عليه وسلم:" إنما الصبر عند الصدمة الأولى". رواه البخاري في الحديث 1252 مختصرا والحديث 1283 والحديث 1302 ومسلم في الحديث 2136 وأبو داود في الحديث 3124 والترمذي في الحديث 988 مختصرا والنسائي في الحديث 1868 والامام أحمد في الحديث 3\130.
فإذا أردتم أن تأخذوا الثواب كاملا فاصبروا عند الصدمة الأولى.. عند معرفتكم بالمصيبة اصبروا.
اعلم أن المصائب كالجبال على القلوب.. وليست كلمة الصبر بالكلمة السهلة.. الهينة.. ولكن لا تنسوا..
{إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب} الزمر 10.

الشرط الثاني: احفظوا هذا الدعاء..!!

والشرط الثاني من شروط الصبر على المصائب والابتلاءات أنه إذا جاءتك المصيبة فقل:{ إنّا لله وإنّا اليه راجعون البقرة 156. "اللهم! اجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها". رواه مسلم الحديث 2124 والترمذي الحديث 3511 وابن ماجه الحديث 1598 والامام أحمد الحديث 4\27.
احفظ هذا الدعاء.. ولا تظن أنه لا يقال إلا في مصيبة الموت بل في أيّ مصيبة...
واعلم أن الله تعالى سيخلفك خيرا منها.. ألا تصدق ذلك..!؟ اليك هذه القصة.

دعاء له وقع السحر!!

هل تعرف من هو زوج ام سلمة..!؟
انه الصحابي الشهيد البدري سيدنا

[





[
سلمت لك امرى يا الهى ...
ووضعت نفسى بين يدك اناجى ....
وتمنيت ان القاك ولسانى لك داعى ..
وقلبى بحبك ممتلئ وعينى لرؤياك تتمنى ...
فحسبى انت دائما وملاذى ..
فاياالهى اجعل لى ف دنيتى ضياءا ...
وقلبى بحبك خاشعا متبتلا ..
وقدمى نحوك رضاك دائما ساعية ...
واجعلنى من عبادك المخلصين ..
فانت ملاذى يا اكرم الاكرمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3oloum.7olm.org
mimou
Admin
avatar

الدولـه : :
ذكر عدد المساهمات : 1108
نقاط : 2272
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 06/12/1996
تاريخ التسجيل : 01/10/2011
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: الصبر و الذوق   الثلاثاء يناير 31, 2012 6:59 pm

الذوق

خلق اسلامي صميم

ان الخلق الذي سنتعرض له الآن.. صار من الصعب أن تقتنع أنه خلق اسلامي!! بل تتعجب إن قيل ذلك.
فخلق الايثار مثلا أنت على يقين أنه خلق إسلامي رغم أنك لم تكن تعرف معناه.. ولكن خلق الذوق على العكس.
فأنت تعرفه جيدا وتتخلق به ولكنك لا تعرف أنه خلق إسلامي، ولذلك حينما أقول لك خلق الذوق.. الأدب.. سمو النفس.. التعامل الراقي مع الناس..
أجدك تقول: وما علاقة هذا بالاسلام؟
إن الكثير منا يشعر بأن هذا الخلق غريب على الاسلام..!!
ولذلك فإننا نريد أن تكون نيّتنا الأساسية هي أن تصل معي الى أن الذوق خلق إسلامي صميم.
حقا.. إن هناك أخطأ يجب أن تصحّح..!!
هيا جدّد النية.

ما المقصود بالذوق..!؟

بداية أقصد بخلق الذوق: أدبيات التعامل مع الناس.. تقدير قيمة الجمال.. الروح الجميلة.. النفس المرهفة.. النظام.. النظافة .. الحس المرهف.. الروح الجميلة.. النفس الشفافة التي تفهم الخطأ وتقدر وقوعها فيه من نظرة العين وابتسامة الوجه.

عشنا هذه اللحظات مع كلمات رقيقة تهذب المشاعر وترقق القلوب، وكلها مرادفات لكلمة واحدة وهي الذوق.
ولكني أعتقد أن أحلى وأجمل العبارات التي قرأناها منذ قليل هي:" النفس الشفافة التي تفهم الخطأ وتقدر وقوعها فيه من نظرة العين وابتسامة الوجه".

يا الله.. أيّ حسّ مرهف هذا..!! اللهمّ اجعلنا منهم هل أنت من هؤلاء..!؟
آه منك.. لقد تركت هذا الجو الجميل الذي ترتقي به المشاعر...
وأصررت على موقفك وقلت: وما علاقة هذا بالدين؟
إن الحياء شعبة من الايمان.. وإن من يفهم خطاه من نظرة العين وابتسامة الوجه أليس بحيي!!!؟

ما زالت الرؤية لم تتضح..!!

رغم هذا ما زلت تشعر بأن خلق الذوق بعيد كل البعد عن الاسلام؛ بل تزداد قناعتك وتقول: إن الأدب، والحس المرهف، والروح الجميلة، والحضارة، والرقي، والتعامل مع الناس، و.. كل هذا يدرس في الجامعات العالمية للدبلوماسيين، فهم الذين يحتاجون هذا الخلق ولذلك فهم يتعلمونه.
وإن هذا الخلق يدرّس لتلاميذ المدارس الأجنبية فهي التي تهتم بتدريس هذه الآداب......

ولذلك يتكرر داخلك السؤال.. ما علاثة هذا الخلق بالاسلام؟
اخي الحبيب.. أما نقشت في قليك هذه العبارة:
الذوق خلق اسلامي صميم
إن لم تكن قد نقشت.. فما زال هناك متسع من الوقت
فهيا لتتعلم.. فالتعليم في الصغر كالنقش على الحجر.

أصناف أربعة..!!

إنني في هذا الخلق ـ خلق الذوق ـ سوف أبعث رسائل الى أربعة أصناف موجودة في مجتمعات المسلمين عموما، فهم المعنيون بهذا الموضوع.
أخي الحبيب.. اعلم أنك واحد من هذه الأصناف الأربعة.
فهيا استعد لتلقي الرسالة، وإنني أعلم أنه بدون طابع البريد لن تصل الرسالة.. فاللهمّ ارزقنا الاخلاص!!!

الصنف الأول

وأول هذه الأصناف صنف أعتقد ان الذوق والأدب والخلق الرفيع والرّقي والحضارة.. كل هذا أعتقد أنه قيم غربية، ونحن قد تعلمناها منهم عن طريق المدارس الأجنبية..
فتجد الأب يقول: أريد أن يكون ابني في منتهى الأدب والذوق ولذلك سأدخله مدرسة أجنبية..!!

إن هذا هو أول صنف أريد أن أبعث له رسالة.. فيا من اعتقدت أن الأدب والذوق والرقي من قيم الحضارة الغربية ونحن أخذناها منهم ستعرف الآن خطأ هذا الاعتقاد.
وسينجلي لك الأمر وتعرف أن الذوق خلق اسلامي أصيل.

الصنف الثاني

وثاني هذه الأصناف: صنف من الناس تربّى على الأدب والرقي والذوق، وظنّ أن الاسلام عكس ذلك تماما، فتراه حينما يسمع كلمة " متديّن" يكون مرادفها بالنسبة له: عدم اللياقة.. عدم النظافة.. عدم النظام...
فصار الذوق حاجزا بينه وبين التديّن.

إن هذا الصنف ليس بالقليل في المجتمع وقد يكون عنده العذر.
فإنه لا يعرف.. ورسالتنا له تكون بمشيئة الله في محلها...
فسيتحطم الحاجز.. وسوف يتدين حينما يتعلّم أن الذوق منبعه الأساسي هو ديننا.

الصنف الثالث

وثالث هذه الأصناف صنف ظن أن الاسلام داخل المسجد فقط..!! شعار هذا الصنف " دع ما لله لله وما لقيصر لقيصر" وبالتالي فالأدب والرقي والحضارة وكذلك إدارة الحياة جميعها.. ليس لهذا علاقة بالدين..

ولهذا الصنف خاصة أوجّه لهم رسالة من القلب واقول: إن ما لله لله وما لقيصر لله!
وستعرف وسيتأكد لك الآن أن الأدب والرقي والذوق والحضارة له أصل في الدين أليس لباقي أمور الحياة أصل في الدين؟.. إن الاسلام جاء لتنظيم الحياة وإدارتها.

الصنف الرابع

وآخر هذه الأصناف صنف من الشباب المتديّن الذي فهم الاسلام كعبادة.. صلاة وصيام وذكر وتسبيح وخشوع و.. فهو حريص على العبادة، حريص على إرضاء الله.. ولكنه لم يفهم أن الذوق من أخلاق الاسلام، ومن قيمه التي جاء بها النبي صلى الله عليه وسلم، فتجده يعامل الناس بغلظة.. وبشيء من عدم الذوق في التعامل مع الناس، فتكون النتيجة انه يفتن الأصناف الثلاثة السابق ذكرها.. فيصبح تديّنه سببا لبعد هذه الأصناف عن الاسلام.. وتجد أبويه يقولان: منذ أن تديّن أصبح فظا... غليظا.. غير مهتم بملابسه، انظر الى شكله!! رائحته!!

والى هذا الصنف أوجه رسالة تتساقط منها الدموع..
وأقول له أرجوك افهم الاسلام فهما صحيحا، فالاسلام كل لا يتجزأ. افهم الاسلام كما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم، واعلم أن الذوق قيمة من قيم الاسلام الهامة.

غايتنا من هذا الخلق

إنني أعتقد أن هذا الخلق ـ خلق الذوق ـ من أهم الأخلاق، مثله مثل الصدق.. الصبر .. الأمانة.
إنني أريد أن نخرج من خلق الذوق بعد يقيننا انه خلق إسلامي بهذه العبارة:" الحمد لله على نعمة الاسلام".
الحمد لله أننا منتمون لهذا الدين العظيم: دين الاسلام.

أحبتي الكرام: إن غايتنا من هذا الخلق ان نفخر بإنتمائنا للاسلام.. وكيف لا نفخر وهو دين الرحمة والسلام والسعادة والأدب والرقي والذوق؟
أحبتي الكرام.. نحن أولى الناس بهذا الخلق.

مرجعية الذوق للاسلام

إنني حينما قلا لك: إنك واحد من الأصناف الأربعة السابق ذكرها لم أقصد نفي خلق الذوق عنك.. لا والله، فأنا على يقين أنك تربيت على الذوق كتربية كبيت، لا لأنه خلق اسلامي والاسلام يأمر بذلك.

نعم كثير منا تربى على الذوق والأدب والرقي في المعاملة؛ لا لأن لاسلام يقول ذلك؛ بل لأن الأصول تقول ذلك ولكننا الآن سنعرف أن مرجعية الذوق هي الاسلام.
الحمد لله على هذا الفهم.. إنه صفاء الابتداء.


منهجنا في هذا الخلق

إن هذا الخلق ـ خلق الذوق ـ سنتناوله من خلال تطبيقات عملية، بمعنى أننا سنقسمه الى موضوعات كثير، كل موضوع يتعرّض لجزئية من جزئيات حياتنا الواقعية، ثم نرى كيف تعامل معها الاسلام من خلال سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأفعال الصحابة وأدب التابعين لنتربى ونتأدب ونتعلم الذوق من هؤلاء.

هيا أخي الحبيب لتتعلم الذوق من منابعه الأصلبة..
واعلم أن معين الاسلام لا ينضب..
ولكن أين من يبحث..؟!

الأدب مع الخلق

في الحقيقة عندما أردت أن أحصي الأدب والذوق الذي تناوله الاسلام.. وجدتها أشياء ضخمة لا تستوعبها هذه الورقات القليلة لذا أردت أن أرتّب..
فسأبدا بمشيئة الله بالأدب والذوق داخل البيت.
الذوق مع الوالدين

وأول من نبدأ بالذوق معهم داخل البيت هما الوالدان، وأحب أن أنوّه باننا هنا لا نتحدث عن بر الوالدين، حتى لا يختلط الأمر..
وسنضرب أمثلة للذوقيات مع الأب والأم، لأننا لن نستيطع ان نحصر كل الذوقيات..
ونبدأ بهذا المثال:

أحد الأشخاص دخل بيته ومعه طعام يحبه ولا يحب أن يشاركه فيه أحد، لذا فهو يخبئه حتى لا يراه ابوه وأمه، أو يريح نفسه ويأكله قبل أن يدخل البيت.
( أشعر بابتسامة تعلو وجهك.. هل حدث لك مثل هذا الأمر!؟)
فإليك يا من تفعل ذلك هذه القصة:

أحد صحابة النبي صلى الله عليه وسلم كان يحتضر.. وكان حوله إخوانه يلقنونه الشهادتين فلا يستطيع!! عقد لسانه.. فذهبوا الى النبي صلى الله عليه وسلم ( إن الموضوع خطير) وشرحوا الأمر للنبي صلى الله عليه وسلم...
فسأل عن أبويه فقالوا: له أم، فذهب اليها النبي صلى الله عليه وسلم: وسألها عن احوال ابنها.. فأثنت عليه.. إنه كان طائعا لله، قوّاما، صوّاما،.. ولكن النبي صلى الله عليه وسلم كان يريد معرفة حاله معها لا مع الله فقال:" كيف حاله معك" الامام أحمد 4\381. فسكتت. ثم قالت: كان يأتي بالفاكهة لزوجته وأولاده ويخبئها عني.
يا الله عقد لسانه فلا يستطيع النطق بالشهادتين لهذا الأمر: عدم الذوق مع أمه...

فأراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يرقق قلب الأم على ابنها فإن الخطب عظيم، فأمر الصحابة أن يوقدوا له نارا... فنار الدنيا أهون من نار الآخرة، فتحرّك قلب الأم وقالت: ساكحته يا رسول الله، فانطلق لسان الصحابي بالشهادتين..

ما رأيك في هذا الدين الذي يقدّر قيمة الأدب مع الأم..
إن هذا مثال بسيط... فكّر الآن وانظر ماذا تفعل مع والديك..

إياك أن تكون مثل جريج

من الأدب مع الوالدين أيضا أن تلبي نداءهما من أول وهلة، ولكن نلاحظ الآتي: أمك تنادي عليك وأنت مشغول فعلا فلا ترد عليها ( يحدث ذلك أليس كذلك!؟)

ويأتي النبي صلى الله عليه وسلم ويروي حديثا طويلا ما معناه: كان فيمن قبلكم رجل عابد اسمه: جريج العابد.. كثير الصلاة، فبينما هو في محرابه يصلي جاءت أمه فقالت: يا جريج: (تنادي عليه) فقال في نفسه وهو يصلي: أي رب! أمي وصلاتي! فأقبل على صلاته فانصرفت الأم، فجاءت في اليوم التالي ونادت: يا جريج!.. فقال: أي رب! أمي وصلاتي، فأقبل على صلاته فانصرفت، فجاءت في اليوم الثالث، ونادت: يا جريج!.. فقال: أي رب! أمي وصلاتي، فأقبل على صلاته فانصرفت، فغضبت الأم وقالت: اللهم لا تمته حتى ينظر الى وجوه (...)!! قالت كلمة معناها الزانيات.
فسلطت عليه امرأة زانية وحملت وجاءت بولد وقالت: هذا ابن جريج (ظلما وبهتانا) فقاموا (بنوا اسرائيل) اليه يضربوه ويؤذونه ويهدمون صومعته.. ثم تاب الله عليه وأنجاه في النهاية. رواه البخاري 3436 و 2482 ومسلم في الحديث 6456 والامام أحمد 2\301.

إن الشاهد في هذا الحديث الذي نريد أن يصل اليه كل انسان.. هو ذوق بسيط جدا: أن ترد على أمك حينما تنادي عليك وتنتظر منك الرد...

وأهدي هذه القصة لشاب يذهب ليصلي الجمعة في المسجد وينتظره أبوه وأمه ساعة واثنتين و.. حتى تجتمع الأسرة جميعها على الطعام.
وأهدي هذه القصة لفتاة تجلس مع زميلاتها طول الوقت وتبخل على أمها بنصف ساعة تجلس معها فيها...
إن ما حدث لجريج كان بسبب عدم تلبيته لأمه بالرغم من أنه كان في عبادة.. فكيف حالك أنت أيها الشاب وأنت أيتها الفتاة؟!
أرأيت أدب الاسلام وذوقياته في التعامل مع الأم؟
ان هذا والله لغيض من فيض.

يا له من دين

وانظر الى هذا الذوق الرفيع في الاستئذان للدخول على الأب والأم، تجسده آية في القرآن الكريم تتكلم عن ادب الدخول ووقته...
ديننا يخلّد الأدب في قرآن يتلى ليوم الدين.
يقول الله تعالى:
{ يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات، من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء} النور 58.
سبحان الله... آية ترسخ قاعدة من قواعد الذوق...
هل بعد ذلك نقول: إن الاسلام ينظم الحياة داخل المسجد فقط أم ينظم الحياة كلها.. انه ينظم الحياة داخل غرفة النوم!!
انظر الى مكانة الأدب والذوق في ديننا العظيم.
وانظر الى أيّ حد وصلت.
يا له من دين عظيم..!!

نقلة عظيمة
جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا رسول الله أأستأذن على أمي؟، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" نعم"، قال الرجل: يا رسول الله أأستأذن على أمي؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" نعم"، قال الرجل للمرة الثالثة: يا رسول الله أأستأذن على أمي؟ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" أتحب أن تراها عارية؟" قال: لا يا رسول الله، فقال صلى الله عليه وسلم:"فاستأذن على أمك". البيهقي في السنن الكبرى 7\97.

أراكم تتعجبون من هذا الحديث.. ولكم الحق فلقد تربيتم على الاسلام، ولك أن تتعجب من سؤال الرجل، ولكن العرب قديما كان واردا عندهم ألا يستأذن أحد على أمه.. وليس العرب فقط فالعالم كله قبل الاسلام كان لا يقدّر هذه الذوقيات...

وجاء النبي صلى الله عليه وسلم بالاسلام فخلّص هذه البشرية ونقلها نقلة عظيمة من همجية الى نظام، ومن عدم مراعاة لشعور ولا لاحساس الى أدب وذوق رفيع...

وخرجت أجيال مسلمة تعلّم الدنيا ذوقيات وآداب الاسلام.. فالكل الآن يستأذن على أبيه ويستأذن على أمه.. والكل الآن يتأدب بآداب الاسلام.

ثم ينسبها الغربيون الى أنفسهم وحضارتهم.

الذوق مع الزوجة

وننتقل بعد الذوق مع الوالدين الى الذوق مع الزوجة.

وأول ما أتذكر.. المشاعر الرومانسية الجميلة الصادقة بين الزوجين، فتجد في الأفلام والمسلسلات الأجنبية الرجل يجلس في مطعم مع زوجته ( أو أيا كانت فالكل عندهم سواء) ثم يقطع اللحم بالسكين ثم يغرز الشوكة في اللحم ويضعه في فمها.. ويشاهد ذلك الشباب والنساء في انبهار ولسان حالهم يقول: (ذلك هو الذوق.. يا ليتنا نتعلمه) وتخرج الأجيال تقلد ذلك، وهو تقليد طيب.. ولكن الخطأ أن تصل أن أصل هذا الذوق من عندهم.. بالرغم من أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر ذلك من 1400 سنة!!!
أراك تتعجب وتندهش..
وإليك حديث النبي صلى الله عليه وسلم حتى تتضح لك الأمور.
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" إن أعظم الصدقة لقمة يضعها الرجل في فم زوجته" رواه البخاري 56 ومسلم 4185 وأبو داود 2864 والترمذي 2116 والنسائي 2708.
هيا أعلنها بكل قوتك وبأعلى صوتك وقل من يتعلم من الآخر؟ من يأخذ من من..؟ افخر بدينك واعتز به.

العوالي.. والذوق العالي

وأنظر الى الذوق في الزواج.. وكم من الزيجات التي تهدم بعد كتب الكتاب بسبب تأسيس الشقة.. الجهاز.. الأثاث.. فالزوج لا يستطيع أن يجعل زوجته بنفس المستوى التي كانت تعيشه في بيت أهلها.. فتفشل الزيجة.

أو تجد أهل العروسة يبالغون في طلباتهم.. فتفشل الزيجة ايضا، ولكن انظر الى ذوقيات الاسلام التي تراعي المستوى الاجتماعي بين الزوج والزوجة وضعه نصب العين.

من المعروف أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت تسكن كل زوجاته بجوار المسجد النبوي الشريف، وهذه المنطقة كلها ممطقة صحراوية، وكل زوجات النبي تعوّدن على هذه الحياة، وحينما تزوج النبي صلى الله عليه وسلم من السيدة مارية المصرية كان هناك حال آخر...

فالسيدة مارية جاءت من مصر: أرض النيل والخضرة، فهل تستطيع الحياة في هذه المنطقة الصحراوية!؟ فماذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم؟ هل أسكنها بجانب زوجاته؟.. لقد أسكنها النبي صلى الله عليه وسلم في مكان في المدينة يسمى العوالي.. لماذا؟ لأنه مكان كله خضرة وزرع.

ما رأيك في هذا.. انظر الى المراعاة الدقيقة .. انظر الى الذوق العالي.
فالنبي صلى الله عليه وسلم يعرف مصر والحياة فيها ومارية جاءت من مصر.

وانظر الى النبي صلى الله عليه وسلم حينما أراد أن يزوّج ابنته وحبيبته الغالية السيدة فاطمة، فاقد جاءها زوج قلّ مثيله.. رجل، مؤمن، يعتمد عليه.. يا لفرحة من ستتزوجه.. انه سيدنا علي بن أبي طالب.. مؤهلات هذا العريس تتقازم دونها أشياء كثيرة.. ما الذي تملكه يا علي عندما أردت الزواج؟
لقد كان يملك حصير ووسادة حشوها ليف.

لا أقول هذا الكلام لنطبّقه.. فلا تأخذ ظاهر الكلام أرجوك.. أقصد عدم المبالغة في أي حال.. فإننا نرى أن زيجة كادت أن تفشل لاختلاف العائلتين على لون فستان الفرح أبيض أو سكري.
وأكرّر.. لا بد من مراعاة المستوى الاجتماعي وتقاربه بالنسبة للزوجين فإن ذلك من ذوقيات الاسلام وآدابه.

اسلامنا الجميل

وما زلنا في الذوق مع الزوجة..في وقت المحيض تكون حالة المرأة النفسية مختلفة..!! ورجال كثيرون لا يحبون معاملة زوجاتهم بأيّ شكل من الأشكال في هذا الوقت.. بل تصل الدرجة الى أنهم لا يريدون النظر حتى في وجهها.. فهو لا يطيقها في ذلك الوقت وإن هذا والله لمن قلة الذوق.

وانظر كيف كان يفعل حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم.
تقول السيدة عائشة:" كنت في أثناء المحيض أشرب من الاناء فيأخذه مني النبي صلى الله عليه وسلم فينظر الى موضع شفتي فيه فيضع فيه على موضع شفتي" رواه مسلم 14 وأبو داود 259 والنسائي 279 و70 وابن ماجه 643.

لا تتعجب!! انه الاسلام.. وانه نبي الله محمد فهيا وكن واحدا من أتباعه واقتد به وتأدب بآدابه.. يفعل ذلك مع السيدة عائشة ولسان حاله " انا لست متضايقا منك".
ولكن لماذا بفعل النبي ذلك في هذا الوقت..!؟
لأنها تحتاج لذلك في هذا الوقت.. افهم أيها الأخ الحبيب ونفذ.. ما رأيك في ذوقيات الاسلام في التعامل مع المرأة..!؟

هل عند الغرب مثل هذا الأدب؟ مثل هذا الذوق؟ أم لا؟ حقا علينا أن نعضّ أصابعنا ندما على عدم معرفتنا بإسلامنا وتقصيرنا في ذلك.
هيا .. خذ كلامي بقوة إنه اسلامنا الجميل.

ذوق رفيع رغم الفعل الشنيع

من الذوق الرفيع أيضا مع المرأة مراعاة شعورها عند غضبها وعند ضعفها، وإليك هذا الموقف وتعلم منه.
جلست السيدة عائشة ذات يوم مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فرفعت صوتها وعلا على صوت النبي صلى الله عليه وسلم فرأى ذلك سيدنا أبو بكر فلم يتحمل ما شاهده، فكاد أن يضربها، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم وحال بينه وبينها.
ومشى سيدنا أبو بكر ولم يضربها.. فأحست السيدة عائشة بالاهانة من هذا الموقف، لقد كادت تضرب!
وهذا شعور يأتي لكل امرأة اذا وقعت في هذا الموقف أو في أي موقف شبيه..
فماذا يفعل النبي صلى الله عليه وسلم في موقف كهذا؟.. لقد هوّن عليها..
قال لها:" أرأيت كيف حلت بينه وبينك".
إنه والله لذوق رفيع يدل على قلب كبير يسع الناس جميعا ويحبهم جميعا.. ذوق يأسر الفؤاد.
نعم يأسر فؤاد زوجتك، ولكني أوصيك:
إياك أن تكون صلبا فتكسر أو لينا فتعصر!

كنت لك كأبي زرع لأم زرع...

ومن الأزواج من يهدد زوجته مرارا وتكرارا.. هزلا وجدا.. قائلا: سأتزوج عليك.. سبحان الله!! أين الذوق في التعامل مع المرأة؟.. ومنهم من يعتبرها من المزاح.. في حين أن هذا الأمر يجرح المرأة جرحا شديدا ولا تنساه لك...
أراك تقول نعم والله انها مازالت تتذكر كل ما قلته لها من عشر سنوات.. بالرغم من أنني كنت أضحك معها!!!.

واليك هذا الحديث الطويل الذي دار بين النبي صلى الله عليه وسلم والسيدة عائشة.. فلقد جلست مه النبي صلى الله عليه وسلم، وأخذت تقص له عشر قصص عن زوجات مع أزواجهم، وظلت تحكي حتى وصلت الى القصة الأخيرة، قالت: وآخر الأزواج اسمه: أبو زرع، كان رقيقا مع زوجته، يحبها وتحبه، عاشت معه أحلى الأيام، ثم قالت السيدة عائشة: غير أنه طلقها.. فنظر اليها النبي صلى الله عليه وسلم وقال لها:" كنت لك كأبي زرع لأمي زرع غير أني لا أطلقك". البخاري 5189 ومسلم 6255.

انظر الى نبينا الحبيب وكيف يسكن زوجته..
ان المرأة حينما تحكي عن زوجات قد طلقهن أزواجهن.. تكزن خائفة أن يحدق لها مثلهن..
ولكن انظر الى حساسية نفس النبي وحسه الراقي بمن يحدثه.. فلم يترك الأمر ولكنه أخذ الكلمات وثبتها.." كنت لك كأبي زرع لأمي زرع غير أني لا أطلقك".
انها ذوقيات الاسلام.. انها آداب الاسلام.
بالله عليكم من أين نتعلم الذوق..!؟

تخيّل.. ضاحكا!!

وإليك هذا المثال واعذرني فإنه مثال في قلة الذوق...!!

تجده يدخل بيته بعد عمل مرهق ومواصلات متعبة.. فيدخل البيت ولا يتحمل كلمة واحدة تقولها الزوجة.. ثم يجلس ويمسك بالجرائد ثم ينام.. فتعاني زوجته من هذا الأمر معاناة شديدة.. ليس كل الرجال بهذا الحال.. ولكن أوجه حديثي لمن يفعل ذلك وأقول له: هل أنت مشغول أكثر من النبي صلى الله عليه وسلم في بيته هاشا.. باشا وكان ضحاكا في بيته... وكان يجلس معنا يحدثنا ونحدثه فإذا أذّن للصلاة كأنه لا يعرفنا ولا نعرفه.

سبحان الله..!! هل تعرف ما معنى ضحاكا ..!؟
انه معناها: أنه يضحك ويضحّك.. نعم إنها من آداب وذوقيات الاسلام.. وكان يحدث زوجاته ويحدثنه ولا يقول:" اتركيني وحدي أنا متعب طوال النهار".
كم من البيوت تهدم لغياب ذوقيات الاسلام...
حقا.. إن الدنيا في أشد الاحتياج للاسلام.

تزيّن وتعلّم من حبر الأمة..!!

كل الأزواج يحبون أن تكون زوجاتهم دائما متزينات لهم.. إنه يريدها دائما ملكة جمال الكون.. دائما يراها على أكمل وجه، هكذا يريد أن يرى زوجته...

ولكن أن يزيّن هو نفسه لزوجته.. مستحيل.. لايهم عنده ان كان محافظا على أناقته وعلى شكله ومظهره العام..
وإليك حبر الأمة عبدالله بن عباس الذي دعا له النبي صلى الله عليه وسلم وقال:" اللهم فقّهه" البخاري 143 ومسلم 6318 والامام أحمد 1\266. فهو من أعلم الصحابة ومنه يؤخذ العلم.
يقول:" إني أحب أن أتزيّن لزوجتي كما أحب أن تتزين هي لي".
انها والله لكلمات شديدة التأثير في الحس المرهف، وإنها لذوقيات غاية في الرقي والتحضر.
وإنه لفهم عال لهذا الاسلام العظيم.

"وقدموا لأنفسكم"

وتخيّلوا هذه.. لقد اخترق الذوق الاسلامي كل الحدود وتطرّق لأدق التفاصيل..!! حتى وصل الى.. المعاشرة الزوجية بين الرجل والمرأة.. تخيّلوا.. وصل الى فراش الزوجية.
يقول تعالى:{ نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم وقدموا لأنفسكم} البقرة 223.
ما معنى قدموا لأنفسكم؟
خذ المعنى من حديث النبي صلى الله عليه وسلم يقول:" لا يقع أحدكم على زوجته كما تقع بهيمة على بهيمة، ولكن يبدأ بالملاطفة والمداعبة" رواه ابن عساكر في مختصر تاريخ دمشق 2\52 والزبيدي في إتحاف السادة المتقين 5\372.
يا الله... دين يتناول جميع مظاهر الحياة.. بكل ذوق وعفة ورقي وجمال..
والله ما ينقص هذا الدين الا أن يتمثل في أشخاص تتحرك به وعندئذ سترى الأمن والسلام والحب والعفة والطهارة والحضارة والرقي والتقدم.

أي ذوق هذا..!!

من ذوقيات الاسلام التي علمها لنا النبي صلى الله عليه وسلم أنك لا تدخل بيتك الا بعد أن تدق الجرس رغم أن المفتاح معك.
وتنتظر لحظات ثم يفتح الباب وتدخل!! يا الله.. أيّ أدب وأيّ ذوق هذا.
أخشى أن تقول لي: انها مثالية زائدة.
لا والله انها بسيطة جدا ولكنك لم تتعود.
ولكن ما الحكمة من هذا الفعل؟
أولا: لتهطي زوجتك الوقت كي تتهيأ لك... فتسعد بها وتأنس.. وهكذا تكون عونا لها على تطبيق الحديث:"إذا نظر اليها سرّته" رواه أبو داود 1664 وابن ماجه 1853.

وتخيّل لو أنك لم تعط لها الفرصة لتحسّن من شكلها ورائحتها فبدلا من "سرته" ستكون:"صرعته"!!!

ثانيا: لأن طبيعة بعض الرجال هي تخوين زوجاتهم، فأراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يمحو من قلبك هذا المرض فلا يصح أبدا أن يتعامل الزوج مع زوجته هكذا، فلا بد أن يعطيها دائما الأمان.
حقا.. ابذروا الحب تحصدوا الحب.

هيا نتعلم طريقة المشي!!

والآن سنترك البيت بمن فيه وسنتجه الى الشارع.. وإذا نظرنا الى الشارع سنرى اهدارا لذوقياته، فلقد علمونا وربونا على ألا نتسكع في مشيتنا.. وهذا كلام طيّب أمرنا به الاسلام.. وانظر الى النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان إذا مشى أسرع دون الجري.. نعم مشية كلها أدب ووقار.

يقول تعالى:
{ وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما} الفرقان 63.
والآن.. هل تعلمت طريقة المشي أم أنك ما زلت تمشي مشيتك المعتادة!!
سبحان الله تجد العجب العجاب في مشي الناس!!

"أكثرهم لا يعقلون"

ومن الذوقيات المفقودة في الشارع تلك الأصوات المزعجة لآلات التنبيه التي يتفاخر بها أصحاب السيارات صغيرا وكبيرا، فتجده يقف أسفل البيت وبدلا من أن يصعد، يريح نفسه ويتعب الآخرين باستخدام آلة التنبيه.. فيأتي الاسلام ويرد للشارع ذوقياته المفقودة.

يقول تعالى:
{إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون* ولو أنهم صبروا حتى تخرج اليهم لكان خيرا لهم} الحجرات 4.
نعم.. إن الآية تتحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم ولكنها تنظم وتهذب سلوكيات الناس.
إن من حق الناس عليك ألا تزعجهم فمنهم النائم.. ومنهم الطالب.. ومنهم المريض.. ومنهم الذي يصلي.. واعلم أن الشارع ليس ملكك وحدك.

فافسحوا يفسح الله لكم"

ومن التصرفات العجيبة.. أنك تجد السائق لا يسمح للسيارة التي خلفه أن تتعداه.. وإذا سألته ما، السبب لفعلك هذا فلن تجد سببا، والأدهى من ذلك أنها أصبحت عملية لا شعورية من كثرة ما تعوّد على ذلك...
ولكن الاسلام يعلمك الذوق في هذه المواقف.
يقول تعالى:
{ يا أيها الذين آمنوا إذا قيل لكم تفسّحوا في المجالس فافسحوا يفسح الله لكم} المجادلة 11.

افسحوا ليس في المجالس فقط، ولكن في الطرق.. افسحوا يفسح الله لكم.. من قلة الذوق أنك تضيّق الطريق على الناس، يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه:" ثلاث يصفينّ لك ود أخيك".. منهم "وأن تفسح له في المجلس".

وإليك هذا الموقف الجميل..
بينما كان يجلس النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد إذ جاء رجل من الأعراب فتزحزح له النبي صلى الله عليه وسلم (بالرغم من أن المسجد لم يكن ممتلئا) فقال الأعرابي: يا رسول الله لم تزحزحت؟ إن في المسجد سعة، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" حق على كل مسلم إذا جاء أخوه أن يتزحزح له".
من يقول بعد هذا: خذوا الذوق وتعلموه من الحضارة الغربية؟! من يقول بعد ذلك: إن الاسلام دين لا يحترم الآداب ولا يأبه للذوق..!؟

ومن أحق الأماكن التي من الذوق أن تفسح لأخيك فيها.. في العزاء.. وانظر الى ما يحدث هذه الأيام: تجد الكل يجلس في العزاء.. وحين يدخل شخص تجد كل الجالسين قد صوّبوا أنظارهم اليه.. فكان الله في عونه وكأن لسان حاله يقول:" انشقي يا أرض وابتلعيني".. وانظر الى رجل من الجالسين يقوم ثم يأخذ بيد هذا الرجل ويجلسه.
سبحان الله وكأن هذه الذوقيات والآداب الاسلامية أطواق نجاة لكثير من الغرقى في بحر الحياة.. هيا طبّق هذا.. لقد بدأنا بالسيارات وكذلك المجلس وفي الجنازة وينطبق ذلك أيضا على مدرج الجامعة...

إماطة الأذى عن الطريق صدقة

هل من الأدب والذوق إلقاء القمامة في الشارع؟ ينظر يمينا وشمالا ويقول في نفسه: هل يراني أحد؟ ويبدأ يختلس النظرات كالذي يسرق شيئا ثم يلقي بالقمامة.
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:"إماطة الأذى عن الطريق صدقة" رواه مسلم 1668 وأبو داود 1285 والحديث 5244 والامام أحمد 2\316 والبيهقي في السنن الكبرى 3\47.
فما بالنا بمن يلقي الأذى في الطريق..!! يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" الايمان بضع وستون شعبة أعلاها قول لا اله الا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق" رواه البخاري 9 ومسلم 152 وأبو داود 4676 والترمذي 2614 والنسائي 5019 و5020 وابن ماجه 57 والامام أحمد 2\414 و 2\445. ومعنى ذلك أن إماطة الأذى عن الطريق جزء من الايمان.

وهذا دليل على أن الذوق من الايمان.. أما قلت لك إن الذوق خلق اسلامي صميم.. أما قلت لك إن مرجعية الذوق هي الاسلام..
إننا في أشد الحاجة لفهم إسلامنا فهما صحيحا.
لماذا لا يتديّن الشباب.. وديننا فيه كل شيء!؟
أيها الشاب.. ستجد في دينك بغيتك..

إننا حينما نكون في الطريق الصحراوي ونلقي القمامة هناك لا نشعر بتأنيب الضمير.. فهي صحراء..!!

ولكن النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا الذوق والأدب والحضارة من 1400 عام.. إنه حديث موجه الينا.. نحن جيل القرن الواحد والعشرين.
وانظري من يلقي بالقمامة في الشارع...
وانظر الى من يبصق في الطريق وانظر الى من...!!!
أكرمك الله.. أين الذوق.!؟

يكفيك هذا الحديث

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" إن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم" رواه البخاري 854 ومسلم 1254والترمذي 1806 والنسائي 706 وابن ماجه 3365 والامام أحمد 3\374.
إن هذا الحديث يكفيك.. إن فهمته وحاولت تطبيقه فهو بمثابة المؤشر.
فالسجائر مثلا يتأذى منها بنو آدم وبالتالي تتأذى منها الملائكة.
الذي يبصق في الشارع يتأذى منه الناس وبالتالي فالملائكة تتأذى منه.

مفهوم جديد.. مؤشر يدلنا ويرشدنا ونعرف من خلاله إن كنا مؤدبين في التعامل مع الناس أم لا.. فإنه أدب جم.. أدب التعامل مع الملائكة!! أيّ ذوق وأيّ أدب هذا الذي يعلمنا إيّاه الاسلام!

أدب هام وخاصة هذه الأيام

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" إياكم والجلوس بالطرقات، إذ أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه: غضّ البصر، وكفّ الأذى، وردّ السّلام، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر". رواه البخاري 2465 و6229 ومسلم 5528 و5613 وأبو داود 4815 والامام أحمد 3\47.

وهناك رواية أخرى لهذا الحديث.
قال صلى الله عليه وسلم:" إياكم والجلوس في الطرقات"، قالوا: يا رسول الله ما لنا من مجالسنا بدّ نتحدث فيها، قال صلى الله عليه وسلم:" فإذا أبيتم الا المجلس فأعطوا الطريق حقها"، قالوا: وما حق الطريق يا رسول الله؟ قال:" غضّ البصر، وكفّ الأذى، وردّ السّلام، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

يا الله .. الاسلام يضع لك منهجا.. برنامجا.. للجلوس في الشارع مضطرا..!! فلقد قالوا للنبي:" ما لنا من مجالسنا بد نتحدث فيها".
والآن... لقد وصلنا..!!
هل نسيت؟.. إننا كنا في البيت ثم نزلنا الى الشارع..
والآن قد وصلنا الى البيت الذي سنزوره.

"حتى تستأنسوا"

والآن.. سنتكلم عن الذوق في الضيافة وسنعرف سنّة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسترى أنها أدب وذوق وتحضر ورقي.. كل هذا اسمه عندنا الاسلام.. فالعبرة ليست بالأسماء إنما العبرة بالمسميات.. بداية تجده يذهب بدون سابق ميعاد.

تقول: وماذا في ذلك إنه صديقي.. انه أخي.. إننا هنا نتكلم عن الذوق في المعاملة.. نتكلم عن الأدب الذي علمه لنا الاسلام.. والآن اليك كلام الله عز وجل:
{ يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا} النور 27. ومعنى {تستأنسوا}، أي تتأكدوا أنهم مستعدون لاستقبالكم، وتستأنسوا في القرن الواحد والعشرين معناها: أن تتصل به تليفونيا وتأخذ منه معادا.. كلمة جميلة كلها ذوق.. {تستأنسوا} أي تضمن أنه سيأنس بك.

هناك أناس غاية في الذوق.. تجده عند الاتصال تليفونيا ليأخذ موعدا.. يكفيه سماع نبرة الصوت فهي المؤشر الذي يدفعه دائما للزيارة أو العكس.
أحيانا تذهب دون موعد تجده يعتذر لك.. أنه لن يستطيع أن يستقبلك، فتغضب غضبا شديدا وتقيم الدنيا ولا تقعدها.. سبحان الله!! من الذوق ألا تغضب.

يقول تعالى:
{وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا هو أزكى لكم}. النور 28.
أخي الحبيب إياك أن تغضب.. "هو أزكى لكم".

شرّقوا أو غرّبوا.!!

ومن السلوكيات غير الطيبة والبعيدة كل البعد عن الذوق.. تجد مثلا من يدق جرس الباب، ثم يقف في وجه الباب أمام العين السحرية، ويضع يديه الاثنين على الباب!! تخيّل هذا المنظر.. تربينا في البيت أن هذا عيب.
وانظر الى أدب الاسلام.." لا تقفوا أمام الباب ولكن شرّقوا أو غرّبوا". أخرجه الامام أحمد 5\421.
قيمة اسلامية أخرى تضاف الى رصيده الحافل....

الاستئذان ثلاثا

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" الاستئذان ثلاث فإن لم يؤذن لك فارجع" رواه مسلم 5598 وأبو داود 5181 والترمذي 2690. أنظر الى ذوق الاسلام.. وبين كل مرة من المرات الثلاثة انتظر قليلا حتى تعطي فرصة لمن بالداخل ليفتح لك، فربما يكون في الصلاة أو في الحمام أو...
وما يحدث اليوم.." حدّث ولا حرج"... تجده يضع يده على جرس البيت ولا ينزلها.. أو تجده ينادي بأعلى صوته من أسفل فيسمعها الناس جميعا.. والكل يخرج له الا من ينادي عليه!!!
واقرأ هذه الجملة:" فإن لم يؤذن لك فارجع".
انظر الى الذوق.. انه لم يقل لك ارجع ولكن فإن لم يؤذن لك فارجع.. انها قمة الذوق.. قمة الاحساس.

أنا.. أنا..أنا

وحينما تدق جرس البيت .. تجده يسأل: من بالباب؟ فيقول له: أنا. ثم يسأل مرارا وتكرارا وإجابته واحدة لا تتغير: أنا.. من الأدب والذوق الذي علمه لنا الاسلام أنه إذا سألك وقال: من؟ تقول له: اسمي كذا (..) جاء حابر بن عبدالله فيقول: طرقت باب النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقال: "من؟"، فقلت: أنا.. فسمعت النبي يقول من الداخل:"أنا.. أنا"، كأنه كرها.
يا سبحان الله.. اسلامنا يأخذ في الاعتبار كل صغيرة وكبيرة من 1400 سنة، والذوق متأصل في أخلاق المسلمين.. فهو موروث من موروثات المسلمين.

ما كان الرفق في شيء الا زانه

هناك من الناس صنف لا يراعي الآداب العامة، فتجده بعدما يدخل مكان.. سواء كان بيتا أو مصعدا أو..

يغلق الباب بشدة، فتارة يكسر الزجاج وتارة يفزع الناس..
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:"ما كان الرفق في شيء الا زانه وما نزع من شيء الا شانه". رواه الامام أحمد 6\206.
بالله عليك.. اجعل هذا الحديث ديدنك.
فهو طريقك الى الذوق الرفيع.

كيف تفعل ذلك..!؟

أحيانا يدعوك أحد أصدقائك لوجبة الغداء في يوم كذا، وفي هذا اليوم تذهب لصديقك ولكن ليس بمفردك!!
فتأخذ معك شخصا آخر.. فيصاب صاحب البيت بصدمة لهذا الفعل الذي لا يوصف الا بأنه (..)

دعي النبي صلى الله عليه وسلم هو وخمسة من الصحابة عند رجل عند رجل من الأنصار، وأثناء ذهاب النبي صلى الله عليه وسلم والخمسة إذا بصحابي آخر يتبعهم ويمشي معهم حتى وصلوا الى البيت، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لصاحب البيت:" إنّ هذا تبعنا فإن شئت فأذن له وإن شئت فليرجع" رواه البيهقي في السنن الكبرى 7\265 والطبراني في المعجم الكبير 17\198 و17\199. قال: بل آذن له يا رسول الله.
انه موقف محرج وخاصة لصاحب البيت وأهله.. فالطعام لعدد معين.. وإذا زاد هذا العدد فما العمل!؟ ولكن انظر لأدب النبي صلى الله عليه وسلم حتى لا يضع صاحب البيت في مأزق وحرج، فبادره وشرح له الموقف وخيّره.
أين هذه الذوقيات بيننا الآن!؟.

سيف الحياء..!!

البعض حينما يدخل بيت صديقه تجد عينيه تتحرك بسرعة الصاروخ تبحث عن التليفون.. فإذا رآه يطلب من صديقه اتصالا واحدا سريعا.. وهو يعلم أن صديقه لن يرفض طلبه... فكيف يرفض وقد أمسك بالتليفون فعلا؟ ثم يبدأ الاتصال.. فيتصل بلندن مثلا!! ويستمر الاتصال نصف ساعة!!

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" ما أخذ بسيف الحياء فهو حرام".
ومن يراعي حياء الناس الا من كان عنده ذوق؟ فتجده يرى القلم في جيب زميله ثم يقول له: انه قلم جميل (وإنها لكلمة لها مغزى) فما على زميله الا أن يقول: تفضل!! فيأخذ منه القلم.
ويا للأسف.. هناك أناس نالوا درجة أستاذ في هذا الأمر.. اليهم نوجّه حديث النبي:" ما أخذ بسيف الحياء فهو حرام".

"فإذا طعمتم فانتشروا.."

معظم الناس ينتابهم شيء من الكسل "والرحرحة" بعد الطعام.. وهذا الى حد ما مقبول في بيتك ولكن في بيت صديق لك..!!
يقول الله تعالى:
{فإذا طعمتم فانتشروا} الأحزاب 53.
قرآن لنتعلم الذوق :{فانتشروا}.
وهناك قصة طريفة للامام الشافعي.. ولقد جاء رجل ليزوره.. فمكث هذا الرجل وطال به الوقت.. فكلما يطال له الوقت ذهب الامام الشافعي فأتى له بالطعام حتى يذهب..
وهكذا وفي النهاية، قال الرجل للشافعي: أخشى أن أكون قد أثقلت عليك يا إمام، فقال له الشافعي: أنت ثقيل عليّ وأنت في بيتك!
رغم أن هذا الموقف يؤذي المشاعر الا أن الامام الشافعي كان حريصا على ألا يؤذي مشاعر الرجل فلقد قالها بكل ذوق وأدب.. وهذه العبارة تؤخذ على معنيين.. وعلى الرجل أن يفهمها كيف يشاء.

أدب أبو أيوب الأنصاري

أحيانا ينزل الانسان عند أقاره ويمكث يوما أو اثنين أو ثلاثة.. ويستضيفه أهل البيت، وتتفنن الزوجة في الضيافة وتجتهد لترضي ربها أولا ثم ترضي زوجها باستضافة أهله واكرامهم.. وتكون الطامة حينما يمكث الضيف أسبوعا أو أكثر.. فيصبح هذا الضيف ثقيلا، فقلد كانوا يتحملون تصرفاته البعيدة عن الذوق.. فما بالنا وقد مكث أسبوعا..!!

وانظر الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.. فحينما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم من مكة الى المدينة نزل صلى الله عليه وسلم في منزل أبي أيوب الأنصاري، لحين بناء المسجد النبوي، وبناء البيت للنبي صلى الله عليه وسلم.. وكان بيت أبي أيوب يتكون من طابقين، فقال أبو أيوب:" يا نبي الله، بأبي وأمي، إني لأكره وأعظم أن أكون فوقك وتكون تحتي، فاظهر أنت فكن في العلوّ، وننزل نحن فنكون في السفل" هل تعرف لماذا فعل أبو أيوب ذلك، ولماذا كان هذا الاختيار؟
حتى لا تكون قدماه فوق النبي صلى الله وسلم.. قمة في الذوق.. قمة الأدب في التعامل مع النبي صلى الله عليه وسلم.. ولكن انظر الى أدب النبي صلى الله عليه وسلم وذوقه الرفيع.. قال النبي صلى الله عليه وسلم:"يا أبا أيوب، إن أرفق بنا وبمن يغشانا أن نكون في أسفل البيت" رواه ابن هشام في السيرة النبوية عن ابن اسحاق 2\498.
تصوّر لو أن النبي فوق.. والناس يتوافدون على النبي كل دقيقة. فهل يستطيع أبو أيوب وزوجته أن ينعموا بالراحة والهدوء..!!).

حقا... إن أبا أيوب قمة في الذوق وقمة في الأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن أين ذوقه وأدبه من ذوق النبي صلى الله عليه وسلم وأدبه.. هل لاحظتم إننا الى الآن ما زلنا نعيش مع بعض الذوقيات للنبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام؟
وهذا من 1400 سنة.. يا ترى هل ما زلت تصدق أن الذوق والحضارة والرقي.. قيم غربية..!؟

الاحساس نعمة!!

بعض الناس حينما يكون في زيارة صديق له تجده يجلس حيث يشاء دون أن يجلسه صاحب البيت .. بل هناك أكثر من ذلك" حينما يقول صاحب البيت: اجلس هنا أفضل فيقول: لا انا مستريح هنا!! سبحان الله.. ربما يكون بجلسته هذه كاشفا للبيت فيؤذي مشاعر من فيه.. فيبدأ صاحب البيت في رجائه.. فهو لا يستطيع أن يصارحه بالموضوع، والآخر وكأن إحساسه في ثلاجة!!.. حتى يصل صاحب البيت لحالة من القلق والتعب فيصارحه قائلا: يا ليتك تنتقل من هذا المكان الى هذا المكان.. حتى تستطيع زوجتي الحركة.. وعندئذ يتحرك قائلا: معذرة!!.

من السنة ألا تجلس في بيت من تزوره إلا في المكان الذي يجلس فيه.. بل تحرص على الأدب الشديد.. فلا تجلس في مكان إلا إن يؤذن لك.. إنها والله آداب الاسلام، يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" لا يجلس أحدكم على تكرمة الرجل الا بإذنه"...
بالله عليك أيحب الناس الانسان الي تجتمع فيه هذه الذوقيات وهذه الآداب الاسلامية أم لا؟.. أيكون إنسانا متحضرا أم لا؟.. إن الحضارة ليست بالتكنولوجيا وأساليب العلم الحديثة فقط إنما الحضارة بالأدب والذوق والرقي الأخلاقي...

كان الله في عونك يا إمام..!!

ومن الذوقيات الاسلامية عند عيادة المريض.. ألا تطيل الزيارة.. فمن الذوق أن تكون زيارة خفيفة إلا إذا كان المريض كستأنسا بك وسعيدا.. وهناك قصة لطيفة للامام أبي حنيفة.
فقد كان مريضا، فعاده أربعة رجال.. فكانت زيارتهم ثقيلة وأطالوا الجلوس والامام مريض، فضاق بهم وتعب تعبا شديدا ومع ذلك فهم ما زالوا يجلسون.. فماذا فعل الامام؟ قال لهم: قوموا فقد شفاني الله عز وجل..!!
يا الله.. تخيّل الى هذا الحد؟! أخشى أن تكون من هؤلاء! إن الاسلام يعلمنا ويربينا على أن نراعي ظروف المريض. وحالته الصحية...
وكن لمّاحا.. واعلم أن نبرة الصوت وابتسامة الوجه اشارات..! وكل لبيب بالاشارة يفهم.

إسلامنا يعلمنا

وننتقل الآن الى الذوق والأدب مع الجيران.. يعلمنا الاسلام أننا إذا دخلنا البيت ومعنا فاكهة، أو طعام نادر تشتاق اليه العين.. فرآه أحد الجيران سواء كان صغيرا أو كبيرا فلا بد أن تقدم لهم منه طالما أنك لم تخبئه..
فإن أبيت.. فعليك بإعطائهم منه بنفس راضية وبنية صافية.

وسبحان الله.. بعض الناس يتعمد أن يري جيرانه ما يحمل من طعام لذيذ أو يتحدث عما في البيت من طعام طيب ولذيذ تفاخرا.. هل هذا من الذوق الذي علمنا إياه الاسلام..؟!

ومن الذوقيات أيضا التي علمنا إياها الاسلام ألا تعلي جدارك على جدار جارك إلا بإذنه.. فالبعض يبني ويعلي بيته دون أن يستأذن جاره متجاهلا شعروه.. فتجد الجار بعدما كان سعيدا تراه حزينا، فالبيت لم يعد يدخله الهواء، ولم تعد تدخل فيه الشمس.

لا أقول لا تبني.. فمن حقك أن تبني وتعلي بيتك.. ولكن راع شعور جارك وعليك بإستئذانه.. فهذا الذوق يشعره بالاهتمام وعدم التجاهل.. وهو في كلتا الحالتين لن يستطيع الرفض.. ولكن أيهما تفضل..!؟

ألف باء.. ذوق في المسجد

ومن الذوقيات والآداب التي علمها لنا الاسلام في المسجد وأصبحت من البديهيات: ألا تتخطى الرقاب، وأن تفسح لأخيك وتجلسه، وأن تحافظ على نظافة المسجد وعلى حرمته...
إنه بيت الله.. احرص أن تكون فيه في قمة الذوق وقمة الأدب.. وأول هذه الآداب ألا تتخطى الرقاب.

المحمول تتأذى منه الملائكة..!!

ومن الذوقيات المطلوبة في القرن الواحد والعشرين هذا الذوق: أن تغلق المحمول وأنت ذاهب الى بيت الله ، وهذا أمر هام، فأحيانا تكون في بيت الله وبعد مجاهدة تتلذذ بركعات مطمئنة وبأنس مع الله، وفجأة.. تسمع صوت محمول!!....
فيا لتعاستك في هذه اللحظة...

يحدث ذلك أحيانا أليس كذلك..؟ إنني أدعو كل إنسان أن يغلق جهازه المحمول حفاظا عليه.. بدلا من لعنة المصلين ودعائهم عليه!! فإنهم يتأذون من صوت هذا المحمول وإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم.

الفهم أولا

وإليك هذا الموقف الطريف البسيط فإن له دلالات عظيمة.. أحيانا يتعوّد الناس على أشياء لم يرد لها أصل في السنة، وحينما نريد أن نقومها يكون التقويم بشكل خاطئ.. بشكل منفّر.. وقف رجل كبير في الصلاة وكان بجواره شاب متدين.. وبعدما انتهى الامام.. مدّ الرجل الكبير يده لهذا الشاب، قائلا: حرما... فنظر اليه الشاب المتدين بتجهم وغلظة قائلا: لم يرد في السنة حرما! فقال الرجل الكبير: وهل قلة الذوق هي التي وردت في السنة!!؟

سبحان الله.. إن موقف الرجل خطأ.. فكلمتي "حرما وجمعا" عادة تعوّد الناس عليها.. لا أصل لها في الدين، ولكن لغياب الفهم.. ولغياب التعامل مع الناس بالحكمة والموعظة الحسنة سيظل الرجل على موقفه بسبب هذا الشاب.
بالله عليك.. افهم دينك. وتلطف مع الناس وتأدب في معاملتك معهم.. فالذوق مفتاح القلوب.

وقفة

والآن.. حان وقت الراحة، فاجعل لنفسك واحة تستظل بها وتنسّم عبيرها.. وتذكر وأنت في الواحة بعض الأشياء الضرورية.. تذكر النفس الشفافة التي تفهم وقوعها في الخطأ بنظرة العين وابتسامة الوجه.. وتذكر الأصناف الأربعة.. وتذكر ان الذوق خلق اسلامي صميم.. وتذكر أن مرجعية الذوق هي الاسلام.. وتذكر ذوقيات وآداب النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته والتابعين...
وسل نفسك: هل نقش الذوق الاسلامي في قلبي أم لا؟ هيا استكمل ما ينقصك من ذوقيات..
وبعد أن استرحت في هذه الواحة المباركة التي جمعت فكرك وأيقظت ذهنك.. أين أنت من خلق الذوق؟
أوصيك الآن قبل الانطلاق بأن تكون لك نفس مضيئة وهمّة متوقدة.
هيا جدد نيتك وأيقظ همّتك وأحسن زادك.
وهيا بنا نواصل ما بدأناه.

الذوق في الدعوة الى الله.. وهيا لنتعلم من الأطفال

وإليك هذه القصة التي ينبغي أن يدرسها كل من يدعو الى الله ويجعلها دائما نصب عينيه.
ذات يوم وجد الحسن والحسين سبطا النبي صلى الله عليه وسلم وجدا رجلا لا يحسن الوضوء.. فماذا فعلا؟ انظر الى فعلهما وتعلم الذوق في الدعوة الى الله.
ذهبا اليه.. فقال الحسن: يا سيدي، أخي هذا يدّعي أنه يتوضأ أحسن مني، وأنا أقسم أنني أتوضأ كما يتوضأ النبي صلى الله عليه وسلم، فاحكم بيننا وانظر الى وضوئه ووضوئي، ثم قل أينا يتوضأ كما يتوضأ النبي صلى الله عليه وسلم.
فدخل الأول وتوضأ، وأسبغ الوضوء وأحسنه، ودخل الحسين وتوضأ مثل أخيه.
ما رأيك في تصرف الحسن والحسين!!
فقال الرجل: والله إني لا أجيد الوضوء كما تتوضآن.
تعلم الذو والأدب الرفيع من الحسن والحسين.. واقتد بهما تصل الى ما تريد بأرق وألطف الأساليب.

شرّ البليّة ما يضحك

تخيّل هذا الموقف.. موقف لا يعقل.. لا يصدق.. وحاول أن يستوعبه عقلك..
بال رجل أعرابي في المسجد.. نعم الكلمة صحيحة بال.
معروف مقدما ما سيحدث لهذا الرجل!!
وبالفعل قام الصحابة وهمّوا بإيذائه.. ولكن النبي صلى الله عليه وسلم باغتهم كما سيباغتنا الآن بهذه العبارة..
"دعوه حتى يكمل بولته" رواه البخاري في الحديث 6025 ومسلم في الحديث 657 والنسائي 53 وابن ماجه 528 والامام أحمد 2\229.
ولا عجب في ذلك.. فإذا عرف السبب بطل العجب، تخيّل أثناء بولته يجري وراءه الناس ليضربوه..
ماذا سيحدث..!؟
لمحة نتعلم فيها الذوق من النبي صلى الله عليه وسلم رغم عظم الفعل الا أنه لا بد من التفكير السديد...
وحقا شرّ البلية ما يضحك!

الرجل المناسب في المكان المناسب!!

كلنا يعرف الآن قصة الأذان.. فاقد رآها سيدنا زيد بن ثابت، وسيدنا عمر بن الخطاب في منامهما كرؤية.." لم ينزل سيدنا جبريل بالأذان".. فحينما حدثا النبي صلى اله عليه وسلم بما رأيا.. قال النبي صلى الله عليه وسلم:" إنها لرؤيا حق".. ثم قال لزيد:" ولكن مر بها بلالا فإنه أندى منك صوتا" رواه أبو داود 499 والترمذي 189 وابن ماجه 706.

يا الله.. إنها قيمة جمالية.. قيمة حضارية.. لا نقول فلان يمتهن هذه المهنة، لأنه أقرب الى الله فحسب، ولكن نقول: فلان يمتهن هذه المهنة، لأنه أحق بها فهو المناسب لها.. إنها أساس من أساسيات النجاح لأي عمل.. النبي صلى الله عليه وسلم يرسي قاعدة هامة من قواعد الادارة من 1400 سنة، وهي: الرجل المناسب في المكان المناسب.
فخرج آلاف المؤذنين يتباهون بأصواتهم جملالا وإعجابا استجابة لكلمة قالها النبي صلى الله عليه وسلم من 1400 عام " فإنه أندى منك صوتا".

هل أضعناك يا فتى..!؟

كان هناك شاب يسكن في جدار خلف الامام أبي حنيفة.. يشرب الخمر ويغني طوال الليل وهو سكران ويقول: أضاعوني وأي فتى أضاعوا.. كل يوم على هذا الحال.. يقوم الامام أبي حنيفة لصلاة الفجر فيزعجه هذا الشاب، فكان أبو حنيفة يتحيّن الفرصة المناسبة التي يرق فيها قلب هذا الشاب، وفي يوم من الأيام قام الامام أبو حنيفة ليصلّ الفجر، فلم يسمع صوت هذا الشاب، فسأل عنه فعرف أنه قد قبض عليه..!! لأنه ضبط يشرب الخمر.. فذهب اليه أبو حنيفة وقال: هلا أفرجتم عنه لي.. فقالوا: إنه شرب الخمر!! قال: أخرجوه من أجلي.. فأخرجوه.. فأخذه أبو حنيفة وجعله يركب خلفه على بغلته، ولم يتكلم معه كلمة واحدة.. حتى وصل الى البيت وحينها قال أبو حنيفة: هل أضعناك
يا فتى:؟ فق

[





[
سلمت لك امرى يا الهى ...
ووضعت نفسى بين يدك اناجى ....
وتمنيت ان القاك ولسانى لك داعى ..
وقلبى بحبك ممتلئ وعينى لرؤياك تتمنى ...
فحسبى انت دائما وملاذى ..
فاياالهى اجعل لى ف دنيتى ضياءا ...
وقلبى بحبك خاشعا متبتلا ..
وقدمى نحوك رضاك دائما ساعية ...
واجعلنى من عبادك المخلصين ..
فانت ملاذى يا اكرم الاكرمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3oloum.7olm.org
mimou
Admin
avatar

الدولـه : :
ذكر عدد المساهمات : 1108
نقاط : 2272
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 06/12/1996
تاريخ التسجيل : 01/10/2011
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: الصبر و الذوق   الثلاثاء يناير 31, 2012 6:59 pm

الايثار

مقدمة لا بد منها

سألني البعض عما سنتحدث عنه إن شاء الله فقلت له: سأتحدث عن الايثار، فوجدته بكل وضوح وصراحة يقول لي: (ماذا تعني) فخرجت بنتيجة خطيرة ألا ةهي: أن هناك أخلاقا اسلامية قد اندثرت بيننا أو بين فئة كبيرة جدا..

خلق إسلامي أمر به الاسلام وجاء به النبي صلى الله عليه وسلم واشتمل تاريخنا على نماذج عديدة له... ونأتي الآن وقد اندثر بيننا.
يا الله.. هل أصبحنا بعيدين عن ديننا لهذه الدرجة..!؟
ولكن هناك خيرا.. وهناك من المسلمين الذين يطبقون هذا الخلق.. وأحسبك منهم إن شاء الله...

خلق ليس له وجود عند الغرب

ومن العجيب أن هذا الخلق لو أردت أن تترجمه الى لغة أخرى (الانجليزية مثلا) لن تستطيع.. أي أن الكلمة ليس لها مرادف في الانجليزية ولا في الفرنسية.. ليس فقط خلق الايثار بل هناك أخلاق أخرى.. فمثلا الحياء تجد ترجمته shy أو ashamed وكلاهما يعني خجول.. وهي لا تعطي معنى الحياء أبدا، ومثلا خلق التواضع تجد ترجمته humble وهي تعني الخضوع والذلة وهما لا يعطيان معنى التواضع.
إن هذه الأخلاق الاسلامية السامية ليس لها وجود عند الغرب وليست هذه فقط فهناك الكثير..
ويا سبحان الله.. فاقد الشيء لا يعطيه.

خلق لن تجده إلا في مدرسة النبي صلى الله عليه وسلم

فمن أين نأخذ الأخلاق والقيم...!؟ إننا الآن نلهث وراء الغرب.. ويا ليتنا نأخذ منه التكنولوجيا والحضارة وعلم الادارة.. لقد أخذنا منه التقليد الأعمى..
فيا من تبحثون عن الأخلاق لن تجدوها الا في مدرسة النبي صلى الله عليه وسلم.
لن تجده الا وسط الناس الذين آمنوا بالاسلام وعاشوا له.

ماذا نعني بالايثار؟

وبعد هذه المقدمة.. فما هو الايثار؟ ماذا نعني بالايثار؟
إن الايثار هو: أن تفضل أخاك على نفسك، (حظ من حظوظ الدنيا تتركه لأخيك فيستمتع هو به وتفقده أنت).
وحينما نقول: فلان آثر فلان.. أيّ فضّله على نفسه رغبة في الآخرة.
فهل عرفت معنى الايثار يا من كنت تسأل..؟
فما شعورك الآن!؟ والآن هيئ نفسك للقراءة بنية التطبيق.


نماذج للتطبيق

والآن سوف تعيش مع نماذج للايثار.. نماذج من إسلامنا الجميل تقرأها وتفخر بها.. وتسأل نفسك سؤالا: أين هي في مجتمعنا الآن؟

وأطلب منك قبل القراءة أن تعيش معي هذا المثل وتفهم المقصود.
إن المسافر بالقطار يمرّ على محطات حتى يصل الى المحطة الرئيسية التي يريد أن يصل اليها.. إن محطتنا الرئيسية هي الايثار والمحطات الأخرى هي النماذج التي ستقرأها الآن.. فبعد كل محطة ستقترب إن شاء الله من المحطة الرئيسية.
ولكن إياك أن تنسى أن القطار لن يستطيع الحركة بدون وقود.
فهلا عرفت وقود المؤمن؟!...

اكسنيها يا رسول الله...!!

إن المدينة المنوّرة شديدة البرودة ليلا، ففي ليلة من ليالي الشتاء القارس نسجدت امرأة من الأنصار بردة (عباءة) من قطيفة وجاءت بها الى النبي صلى الله عليه وسلم تعطيها إياه فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم.. ولبسها لاحتياجه لها في هذا الجو الشديد البرودة، فخرج بها النبي صلى الله عليه وسلم لأول مرة على أصحابه، فنظر اليه رجل من الأنصار، وقال: ما أحسن هذه العباءة اكسنيها يا رسول الله. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "نعم" فإذا هو يخلعها في الحال.. فنظر الصحابة للرجل الانصاري (وكان لسان حالهم يقول له: ما هذا الذي فعلته؟ إن النبي يحتاجها) فقال الرجل: ولكني أشد احتياجا لها من النبي صلى الله عليه وسلم إني أريد أن أجعلها في كفني حين أموت. رواه الامام أحمد في الحديث 5\333.

تخيّل معي.. إنك اشتريت بدلة جديدة ولبستها أول لبسة وخرجت بها وقال أحد أصحابك: أعطيها لي.. فماذا تفعل!!؟ ليس عندك رد الآن.. تذكر أننا في أول محطة...
وتعلم من إيثار النبي صلى الله عليه وسلم.

هي لك..!!

قضى النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه أوقاتا عصيبة من فقر وجوع وحاجة....
وذلك في أغلب فترة البعث، وحينما فتحت مكة وفتحت خيبر وفتحت الطائف كثر المال وجاءت الغنائم، وكان نصيب من هذه الغنائم غنم بين جبلين، فنظر أعرابي الى الغنم، وقال: ما أكثر هذه الغنم، فقال له النبي:" أتعجبك؟" قال: نعم، قال النبي صلى الله عليه وسلم:"هي لك"، قال: يا محمد أتصدقني القول، قال صلى الله عليه وسلم:" هي لك خذها إن شئت" فقام الرجل يجري الى الغنم ويلتفت حوله.. فأخذها وعاد بها الى قومه يقول: يا قوم أسلموا لقد جئتكم من عند خير الناس، إن محمدا يعطي عطاء من لا يخشى الفقر أبدا. رواه مسلم في الحديث 5984-5975 والامام أحمد في الحديث 3\108-175-259-284.

إن النبي كان يربط الحجر على بطنه من شدة الجوع، وكثير من الصحابة كانوا يفعلون ذلك.. فانظر الى من حاله هكذا حينما تصبح عنده ثروة (غنم بين جبلين) فيحرص عليها ويحافظ عليها، إن ذلك من الطبيعي...
ولكن انظر الى أيّ مدى كان إيثار النبي صلى الله عليه وسلم.. وانظر الى الأعرابي.. إنه أسلم ودعا قومه ليسلموا.
أما تحب أن تحبّب الناس في الاسلام...!!؟
فعليك بالايثار.

جوهر الايثار

جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا رسول الله إني مجهد (لا أجد طعاما) فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم الى بعض زوجاته: هل عندكم من شيء؟ فكان هو جوابا واحدا ألا وهو:" لا والذي بعثك بالحق ما عندنا الا الماء". فقام النبي صلى الله عليه وسلم في أصحابه، وقال:" من يضيف هذا؟" فقام رجل من الأنصار، فقال: أنا يا رسول الله أضيفه، وأخذه وأسرع الى زوجته، وقال لها: هل عندك من طعام؟ قالت: لا الا قوت صبياني. فقال: علليهم بشيء فإذا أرادوا العشاء فنّوميهم، حتى يأتي الضيف، ثم ضعي الطعام وأطفئي السراج، كي نشعره أننا نأكل معه كي يأكل هو وضعي أمامه الطعام.. وجلس الضيف وأكل، وفي صلاة الفجر ذهب الى المسجد فإذا بالنبي صلى الله عليه وسلم:" لقد عجب الله من صنيعكما وضيفكما الليلة" رواه البهاري 3798 والبيهقي في السنن الكبرى 4\185.

مشهد تمثيلي واقعي.. هيئت له كل أسباب النجاح.. فاستحق أن ينال جائزة " لقد عجب الله من صنيعكما بضيفكما الليلة". فعجب الله، أي رضي الله.. ما رأيك ألا تحب أن يرضى الله عنك؟
ألست معي أن ظروفك أفضل بكثير من ظروف هذا الصحابي وزوجته؟
فمالك لا تفعل مثلما فعل!!

مشهد سيء

ثلاثة من الأصحاب في سفر، فتجد كل واحد منهم يخفي طعامه عن الآخر، حتى لا يأخذ منه شيئا أو يطلب جزءا!!..
أسمعك تقول: الحمد لله على خلق الايثار..

شعار الايثار

وهو شعار وضعه النبي صلى الله عليه وسلم لكل مسلم، فاجعله من الآن شعارك.
يقول صلى الله عليه وسلم:" لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه" رواه البخاري في الحديث 13 ومسلم 168 والترمذي 2515 والنسائي 5-31 وابن ماجه 66.

ومعنى لا يؤمن: أي لم يكتمل إيمانه حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه.
وكان إيمانك لن يكتمل الا بالايثار..
فهيا.. وابدأ من الآن.

ظهره كالقنفذ من السهام.. فأين إيثاركم أنت..!؟

وإليك نماذج من إيثار الصحابة رضوان الله عليهم..
هذا أبو دجانة يؤثر النبي بروحه في غزوة أحد حينما يرى السهام تأتي الى النبي من كل مكان فيترس على رسول الله صلى الله عليه وسلم أي: ( يأخذ النبي في حضنه وينام فوقه) فرآه هكذا سيدنا أبو بكر الصديق وقال: نظرت الى ظهر أبي دجانة فإذا ظهره كالقنفذ من السهام.

كنا نتحدث عن الايثار بالمال.. أما هذا الايثار فإنه من نوع آخر.

إنه الايثار لله بالأرواح.. تملأ جسده السهام ويجرح ويكاد يقتل حبا للنبي صلى الله عليه وسلم حبا له صلى الله عليه وسلم وإيثارا له.. فأين إيثاركم أنتم..!؟
إن إيثارنا اليوم للنبي صلى الله عليه وسلم بحفظ سنته وإيثارها على كل العادات والتقاليد والأعراف الأخرى.. نريد منك الكثير يا أبا دجانة في هذه الأيام..

نحري دون نحرك يا رسول الله

وإليك هذا النموذج الفذّ.. إنه سيدنا طلحة بن عبيد الله..
يقول: أخفض رأسك يا رسول الله لا يصبك سهم، محري دون نحرك يا رسول الله، ويقذف النبي صلى الله عليه وسلم بسهم من السهام، فيراه طلحة فيضع يده حتى لا يصل السهم للنبي صلى الله عليه وسلم فيخترق السهم هذه اليد الطاهرة وتشل.

تخيّل الموقف.. السهم يتوجه الى النبي صلى الله عليه وسلم وطلحة يضع يده.
إنه موقف عجيب.. ولكن لا تتعجب.. فمن يؤثر نفسه ويفدي بها النبي صلى الله عليه وسلم تهون عليه يده.. ألم يقل "نحري دون نحرك يا رسول الله".
أما آن لك أن تأخذ خلق الايثار مأخذ الجد؟

"اللهم إني أشهدك أن يزيد بن السكن قد وفى"
ويقف النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد ويقول:" من رجل يشري لنا نفسه؟" فيأتي شاب من الأنصار عشرة (سن 18،19 سنة) فيستشهد الأول ثم الثاني ثم الثالث، حتى يستشهد العشرة وآخرهم يزيد بن السكن، ويموت على قدم النبي صلى الله عليه وسلم، وهو يدافع عنه فيقول صلى الله عليه وسلم:" اللهم إني أشهدك أن يزيد بن السكن قد وفى" وذلك فيما ذكره ابن هشام في السيرة النبوية.

يا شباب.. يا من أنتم في سن يزيد بن السكن.. ألا تحبون النبي صلى الله عليه وسلم؟ إن كنتم تحبون النبي صلى الله عليه وسلم تمسكوا بسنته.. وكونوا ميسرين لا معسرين ومبشرين لا منفرين..!! فهذا إيثاركم للنبي صلى الله عليه وسلم.


أعظم الايثار
بمراجعة ما سبق من نماذج الايثار.. نجد إيثارا يقدم به شخص، لكن أن تجد بلدا بالكامل عندها إيثار.. هذا هو أعظم الايثار..
إن إيثار الأنصار فاق الوصف لاخوانهم المهاجرين..
كل مهاجر لا يمتلك الا ما عليه من ملابس، بالرغم من أنهم كانوا أغنياء..
ومن المعروف أن أهل المدينة اهل زراعة، ولكن أهل مكة تجار.

إن إيثار الأنصار شيء خيالي لا يكاد يصدقه العقل.
فإنه والله إيثار من نوع عجيب.. فالمهاجر لم ينزل على أخيه الأنصاري الا بقرعة.. فإ1ا قيل فلان ينزل عند من؟ ترى كل الأنصا يقولون: عندي.. ما هذا!؟ أيّ إيثار هذا!؟
هل هذا معقول..!؟ ليس هناك صلة رحم أو قرابة أو أي شيء يربطهم، إلا الأخوة التي ربطهم بها الاسلام.

مشاهد يجب ألا نراها أبدا من الآن..!!

الأم كبرت في السن ولا تستطيع المعيشة وحدها، وكل ابن من أبنائها يقول لأخيه: خذها عندك.. ليتهربوا من هذا الأمر.
أم الزوج اعتادت أن تجلس عند ابنها في بيته بعض الوقت..، فتجد زوجة الابن لا ترحب بها.
يا الله ألم تتعلموا,,!.
تعلموا من إيثار الأنصار.

كرم الأنصار وعفة المهاجرين

وإليك نموذجا من إيثار الأنصار للمهاجرين، وهو نموذج سيدنا سعد بن الربيع وعبدالرحمن بن عوف، وأرجوك أن تقرأ الأسطر التالية بقلبك.. قال سعد بن الربيع الأنصاري: يا أخي هذه أموالي جمعتها كلها أقسمها بيني وبيمك نصفين، وهذا بيتي لي نصفه، ولك النصف الآخر، وإني متزوج امرأتين فآتيك بهما تنظر أيها أحب اليك أطلقها حتى تبلغ عدتها فتتزوجها!! فما كان من عبدالرحمن بن عوف إلا ان قال: جزاك الله خيرا، أين السوق؟

ما هذا..!؟ إنك والله إن لم تخرج الا بهذا النموذج لكفاك.. فهل أنت متخيّل..!؟ تأتي بأموالك وتقسمها بينك وبين أخيك بالنصف و..
ولكني أرى بعض الزوجات لم يعجبهنّ هذا الكلام...!؟
وأرجوك لا تنشغلي بهذا ولا تشتتي ذهنك ولا تفكري الا في الايثار.. وكوني يقظة واسألي نفسك في أي محطة أنت الآن..!؟

أعظم هجرة في التاريخ

حقيقة.. لم تتم هجرة في التاريخ من بلد الى بلد إلا بدم، فهجرة الأوروبيين مثلا إلى أمريكا كما رأينا في الأفلام.. كم من الهنود الحمر قد قتلوا.. كم من الدماء قد أريقت حتى تكون أمريكا للأوروبيين.. ولكن أعظم هجرة في التاريخ: هجرة المهاجرين الى المدينة المنوّرة؛ لأنها كانت في الاسلام.. كلها حب.. كلها إيثار.

إن الدنيا في أشد الاشتياق الى الاسلام...
يا الله..!! كل أنصاري يقسم بيته وماله وكل ما يملك نصفين بينه وبين أخيه المهاجر.. ألا تحب ان تكون مثلهم..؟ ابدأ الآن وانو أن تغيّر حياتك وتجعلها كلها إيثارا.. هل تستطيع ذلك..!!؟

أثر الايثار

إن من أثر الايثار أن تعم البركة.. ويرضى الله عنك ويوسع عليك أكثر: واعلم أنك إن أمسكت ولم تؤثر أصبح عندك بدلا من الايثار أثره ( فإن الأثرة هي عكس الايثار) ومعناها أن تؤثر نفسك على غيرك.

" نداء عاجل.. الى كل شاب وفتاة.. الى كل رجل وامرأة...
افتحوا دولاب الملابس.. ستجدون ملابس مضى عليها سنتان وثلاثة ولا يلبسها أحد.. أين إيثاركم؟.. أروا الله من أنفسكم خيرا واعلموا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤثر غيره بالجديد.
فابدأ أنت الآن وآثر غيرك بملابسك القديمة...

أو غير ذلك..!!

واقرأ هذه الأسطر التالية.. ولا تتعجب.. إنه خلق الايثار حين يصل الى ذروته.. قال النبي صلى الله عليه وسلم للأنصار:" إخوانكم تركوا الأموال والأولاد وجاؤوكم لا يعرفون الزراعة فهلا قاسمتموهم؟" قالوا: نعم يا رسول الله نقسم الأموال بيننا وبينهم بالسوية، فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم:"أو غير ذلك؟" قالوا: وما غير ذلك يا رسول الله؟ قال:" تقاسموهم الصمر"، قالوا نعم يا رسول الله، بم؟ قال صلى الله عليه وسلم:" بأن لكم الجنة". رواه البخاري 3782.

سبحان الله.. لا يستطيع المهاجرون الخروج الى المدينة للتجارة، لأن المدينة تحاصره، فلن ينفعهم المال الذي قاسموهم في الأنصار.
ولكن انظر الى إيثارهم.. إنه إيثار بلا نهاية وبلا حدود.. وكيف لا يكون هكذا والجنة جزاؤه؟.


أيهما تحب أن تكون..!؟

كان الأنصاري يعمل في أرضه السنة كاملة ثم ياتي بالمحصول، ويذهب به الى بيت أخيه المهاجر قبل أن يذهب الى بيته ويقول له: اختر ما تشاء، وإني سأتركك ساعة..
أي سلوك هذا..!؟ أيّ خلق هذا..!!
إنه خلق الايثار.. وتخيّل إذا انعدم هذا الخلق الآن..

مشاهد..

معك في جيبك جنيه قديم جدا تريد الخلاص منه فتتصدق به..!!
لقد اشتريت 6 قمصان، وتعطي صديقك 3 قمصان، وقبل الذهاب اليه تختار أفضل وأحلى وأشيك 3 قمصان والباقي تعطيه له..!!
(فأيهما تحب أن تكون.. كالأنصار أم..).

اشترطت علينا وقد وفينا..

فلما فتحت خيبر قال النبي صلى الله عليه وسلم للأنصار:" جزاكم الله خيرا قد وفيّتم.." قالوا: يا رسول الله اشترطت علينا شرطا واشترطنا عليك شرطا، اشترطت علينا وقد وفيّنا، وإنّ لنا عندك الشرط (الجنة). قال:" لكم بما وفيتم". رواه الطبراني في المعجم الكبير الحديث 5\101.
الله أكبر: ونعم الجزاء..
ألا تحبون الجنة.. ألا تشتاقون الى الجنة..!؟
هيا تخلّقوا بخلق الايثار تدخلوا الجنة مع الأبرار.

الايثار يعالج أمراض القلوب
بالله عليك.. تخلق لخلق الايثار وستجد الخير الكثير..
ستزداد نفسك سخاءا.. سيخرج من قلبك الحقد والغل والحسد والحقد..

انها والله علاقة عجيبة.. بين الايثار وسلامة الصدر.. بين الايثار والرحمة.. بين الايثار وصفاء النفس.. بين الايثار والتواضع لخلق الله...
إذا أردت أن تنقّي صدرك فتعلم الايثار.
س: في أي محطة أنت الآن..!!!؟

المدينة الفاضلة.. حلم قابل للتحقيق
حتى أنه حينما جاء مال كثير من البحرين فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" هذا للأنصار وحدهم" فجاء الأنصار، وقالوا: لا نأخذها يا رسول الله حتى تقسمها بيننا وبين اخواننا، فجاء المهاجرون الى النبي صلى الله عليه وسلم وقالوا: يا رسول الله ما رأينا قوما أبذل من كثير ولا أحسن مواساة من قليل من قوم نزلنا بين أظهرهم (يعنون الأنصار) لقد كفونا المؤنة، وأشركونا في المهنإ حتى لقد خفنا أن يذهبوا بالأجر كله فقال:" لا ما دعوتم الله لهم وأثنيتم عليهم". رواه أبو داود 4812 والترمذي 2487.

ما هذا..؟ أيّ مجتمع هذا؟
يا من تبحثون عن المدينة الفاضلة.. لقد تحققت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه.. وتقبل التحقيق مرة اخرى.. لو عاد الايمان للصدور.. لو عاد الايثار من جديد.. لو صارت الجنة هي الأمنية.

والله لا أشرب حتى يشرب أخي..!!

هل تعرف من هو ابن أبي جهل؟ نعم انه هو: عكرمة ابن أبي جهل.. حارب النبي 22 سنة ثم أسلم، وحسن اسلامه، ثم مات شهيدا، وكان السبب خلق الايثار.
أسمعك تقول: ابن أبي جهل يموت شهيدا..!!
فكيف استشهدت يا عكرمة؟

في يوم معركة اليرموك كانوا يضعون جرحى المسلمين في مكان قريب منهم، وكان من شدة المعركة أن نسوا الجرحى، وكان من ضمن الجرحى عكرمة ابن أبي جهل، وكان ابن عمه في السقيا، فيقول: بحثت عن ابن عمي عكرمة فوجدته في الجرحى يئن.. ويتألم، يكاد يموت من شدة العطش، وبجواره عشرة من الجرحى المسلمين فقلت: أسقيه، فأخذت الماء وجريت الى عكرمة وقلت: اشرب فقال لي: نعم. فأخذ الماء فبينما هو يشرب سمع أخاه الذي بجواره يقول: آه، ويريد أن يشرب، فقال: والله لا أشرب حتى يشرب أخي، فذهبوا اليه فحدث مع العشرة ذلك حتى وصلوا الى العاشر، فقال: لا والله لا أشرب حتى يشرب عكرمة، فعادوا الى عكرمة ، فإذا هو قد مات شهيدا...

ألا تستحي.. إنك تبخل بعشرة جنيهات.. وتبخل بملابسك القديمة وترفض أن تعطي زميلك في العمل معلومة..
ألم يؤثر فيك هذا الموقف..؟
تذكر.. أننا قطعنا نصف الطريق..!!

ولكنني أحب السمك..!!

وإليك هذا الموقف الذي ذكره الهندي في "كنز العمال" موقف نتعرض له ليل نهار ولكن..!!

في يوم من الأيام اشتاق عبدالله بن عمر للسمك.. وكان يحب السمك المشوي.. فبحثت زوجته زمنا حتى استطاعت أن تأتي بسمكة مشوية ووضعتها أمام عبدالله.. وإذا بمسكين بطرق الباب فقال عبدالله: أعطيه السمكة، فقالت زوجته: عندنا في البيت لحم، وطعام ولعل الرجل يستفيد باللحم قال: ولكني احب السمك!!. وفعلا أعطت السمكة للرجل المسكين ثم خرجت وراءه وقالت له: أشتريها منك بدرهم؟ قال المسكين: نعم. فاشترتها منه ودخلت البيت، ووضعت السمكة أمام عبدالله، وحينما همّ بأكل السمكة إذا بالمسكين بالباب، فقالت له: ماذا تريد؟ فقال عبدالله أعطيه السمكة، ثم حدث ما حدث سابقا واشترتها منه بدرهم ثان، وضعت السمكة أمام عبدالله فجاء المسكين للمرة الثالثة، قالت: أستحلفك بالله لا تعد. فقال عبدالله بن عمر:" أيما امرئ اشتهى شهوة (حلال) فردّ شهوته وآثره على نفسه غفر له".
ليس عيبا أن تشتهي شهوة حلالا، وليس عيبا أن تحصل عليها، فعبدالله بن عمر يشتهي السمك، ومن المعروف أن المدينة ليست بلدة ساحلية.. أي أن العثور على سمك ليس سهلا..
وسبحان الله!! حينما وجد السمكة..!! آثر بها غيره مرة واثنين..
"ولكني أحب السمك".. جملة لها معنى ومغزى.
جملة لها عمق.. تحتاج لعقل ناضج وقلب نابض..
{لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا مما تحبون} آل عمران 92.

س: ما هو أفضل شيء تشتهيه..!؟

" فهل تستطيع أن تؤثر غيرك به حتى يغفر الله لك"!؟

كنت أريده لنفسي ولأوثرنّ به عمر..!!

ومن نماذج الايثار... هذا الموقف.. حينما طعن أبو لؤلؤة المجوسي سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وسقط مضرّجا بدمائه وعلم عمر أنه الموت قال لابنه: يا عبدالله إذهب الى أم المؤمنين عائشة وقل لها: عمر بن الخطاب، ولا تقل أمير المؤمنين فلم أعد لكم أميرا يستأذنك أن يدفن مع صاحبيه، فقالت السيدة عائشة رضي الله عنها: كنت أريد هذا المكان لنفسي ولأوثرنّ به عمر.

أتعرف من هما صاحباه..؟ إنهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق رضي الله عنه ومع ذلك آثرت عمر على نفسها ودفنت في البقيع.
أرأيتم كيف يسمو الإيثار بالنفس..!؟

رضي الله عنك يا أبا هريرة

وإليك هذا المشهد اللطيف الذي الذي يعلم فيه النبي صلى الله عليه وسلم أبا هريرة ويعلمنا نحن أيضا الايثار، يقول أبو هريرة: كنت أجوع جوعا شديدا حتى أصرع من شدة الجوع ويقولون: مجنون، والله ما بي من جنون، إنما هو الجوع، فكنت أجلس بجوار منبر النبي صلى الله عليه وسلم يمر بي الرجل من المسلمين أستقرئه آيات الانفاق (حتى يلين قلبه ويشعر بي فينفق ويعطيني)، فمر بي أبو بكر فقرأها عليّ ومر (لم يعره اهتماما) وقرأها عمر ومر أيضا، فمر النبي صلى الله عليه وسلم فنظر اليّ فعرف حالي فتبسم وقال: يا أبا هريرة الحق بي فدخل صلى الله عليه وسلم بيته واستأذن، وقال لزوجته: هل عندنا من شيء؟ قالت: جرة لبن تكفي رجلا أو رجلين (يا لسعادتك يا أبا هريرة.. أخيرا) فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم:" يا أبا هريرة اذهب وائتني بأهل الصفة" (وهم فقراء المسلمين حوالي 100 فرد) فاغتمّت نفسي وأصبحت مهموما وقلت: وأين هذه الجرة من أهل الصفة؟ ولكن لا بد من طاعة رسول الله، فذهبت وأتيت بهم، فنظر اليّ النبي متبسما (إن النبي صلى الله عليه وسلم يعلم أبا هريرة ويعلمنا أيضا)، وقال لي: "اسقهم" (يا الله.. أبو هريرة هو الذي يسقيهم)، فأخذت الجرة أمرّ بها على الرجل يشرب حتى يرتوي، أقول: ما بقي شيء، فيأخذها الثاني، فيشرب حتى يرتوي حتى شربوا جميعا والنبي صلى الله عليه وسلم ينظر اليّ وهو يبتسم . وقال:" يا أبا هريرة لم يبقى الا أنا وأنت"، قلت: صدقت يا رسول الله، قال صلى الله عليه وسلم:"اشرب يا أبا هريرة" (وهل يبقى شيء بعد كل هذا..) فشربت ثم أعطيتها له فقال:" اشرب يا أبا هريرة" فشربت" ثم أعطيتها له، فقال:" اشرب يا أبا هريرة" فشربت، فما زال يقول لي:"اشرب اشرب" حتى قلت: لا والذي بعثك بالحق لا أجد له مسلكا. فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم فشرب الفضلة. رواه البخاري 6452 والترمذي 2477.

كانت تلك معجزة من معجزات النبي، حتى يتعلم أبو هريرة والمسلمون جميعا الى يوم الدين هذا الخلق العظيم، خلق الايثار.
إن في الايثار بركة، فإذا شعرت أن مت معك قليل فآثر غيرك يكثر إن شاء الله.. أشعر بأن وقودك أوشك على الانتهاء.. هيا جدد وقودك.

تذوق حلاوة الايثار
هيا.. أخرجوا الشحّ من قلوبكم ترزقوا سخاء النفس.. والله يا شباب إن للإيثار حلاوة.. وإن للإيثار لذة لا توصف.. يستشعرها القلب النقي والنفس الطاهرة.. إن الايثار يسمو بالمشاعر الإنسانية لدرجة أنك حينما تئثر أحدا بشراب تحبه فستجد حلاوته في فمك..

هيا من الآن.. درّب نفسك..
فكلما أحببت شيئا آثر غيرك به في كل صغيرة وكبيرة وستجد نفسك انسانا آخر.. إنسانا يحب الخير.. بل يعشقه.. إنسان يبحث عن الايثار في كل مكان:
في المواصلات وأنت متعب تقوم للكبير أو للمرأة إيثار لهم.
إذا خيّرت بين شيئين ستختار أقلهما لك، وأفضلهما لأخيك إيثارا له.. هيا جرّب حلاوة الايثار.

معجزة لنتعلم الايثار..!!
مكث الصحابة حوالي 15 يوما يحفرون الخندق، ومن شدة الجوع ربطوا على بطونهم الحجارة، فجاء جابر بن عبدالله وقال للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله عندنا في البيت دجاجة وبقية شعير، فأقدم يا رسول الله وكل معي، فنظر اليه النبي صلى الله عليه وسلم وقال له:" لوحدي؟" فقال جابر: ومعك رجل أو رجلان، فوقف النبي صلى الله عليه وسلم وقال:" يا معشر المهاجرين، يا معشر الأنصار، غداؤنا اليوم عند جابر بن عبدالله" يقول جابر: فتسللت سريعا الى البيت أقول لزوجتي: أنجديني رسول الله قادم ومعه الجيش..!! فقالت المرأة المسلمة المؤمنة: أو أخبرت رسول الله بالطعام؟ قال: نعم، قالت: فالله ورسوله أعلم، فذهب رسول الله الى جابر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"يا جابر أنت بوابنا اليوم". وهيأ النبي صلى الله عليه وسلم الخبز، وأخذ جابر يدخل عليه عشرة عشرة يطعمهم ثم يخرجوا وهكذا من بعدهم، فطعم الجيش كله ثم دخل جابر، يقول: كلما خرجت مجموعة أقول لن يأكل الذي بعدهم فيخرجون وقد امتلأت البطون، يخللون أسنانهم، يقول جابر: فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم:"يا جابر بارك الله لك ولأهل بيتك في طعامك" رواه البخاري في الحديث 3070 و4102 ومسلم 5283، فدخلت فإذا بالطعام كما هو الا قطعة من الدجاجة.
الله أكبر.. معجزة ليتعلم جيش حلق الايثار.. وقد تعلم.
فهل تعلمت أنت وبدأت...!؟
إني اخاف من الاجابة!!!

أمة ضاع فيها الايثار
بعدما استشهد سيدنا جعفر بن أبي طالب يوم مؤتة ترك ثلاثة أطفال صغار، فوقف النبي صلى الله عليه وسلم يقول:" من يكفل أولاد جعفر" ( وكان الصحابة في ذلك الوقت فقراء وضعفاء).

فخرج ثلاثة من الصحابة ينافسون لكفالة أولاد جعفر (بالرغم من فقرهم جميعا).

لا تتعجبوا من تنافس الثلاثة رغم عدم مقدرتهم الكاملة...
فإن جعفر بن أبي طالب نفعه الايثار حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم سماه: أبا المساكين، رواه الترمذي 3766 وابن ماجه 4125 وابن حجر في فتح الباري 7\76، ولكن اليوم.. يا حسرة على أمة ضاع فيها الايثار..
لا بجد الولد من يرعاه بعد موت أبيه ليتهرّب أعمامه من تحمّل المسئولية.

لا طمأنينة ولا استقرار إلا مع خلق الايثار
أنظر الى واقعنا الآن.. الأب يعمل ليلا نهار والأم تعمل ليل نهار، من أجل أن تكون هناك حياة طيبة وسعيدة لأطفالها ومن خوفهم عليهم ويقولون: لا نعرف ما تخفيه الدنيا لهم.

بالله عليكم.. لو المجتمع ساد فيه خلق الايثار.. هل سأخاف على ابني بهذه الدرجة.. لا لأنني أعلم أن المجتمع سوف يهتم به وسيجد من يرعاه ويعتني به.. فلن يشعر المجتمع بالأمان والطمأنينة والاستقرار الا مع خلق الايثار..
ألم يهتز قلبك ألم تدمع عينك..؟! ألا تحب مجتمعك..؟ فابدأ بنفسك وتخلّق بخلق الايثار.

لعل الاحياء ينفع الأحياء
يقول الامام الغزالي في كتابه "إحياء علوم الدين"ك والايثار على ثلاثة منازل:
الأولى: أن تنزل غيرك منزلة الخادم فتعطيه مما يبقى منك.
الثانية: ان تنزل غيرك منزلة نفسك فكما تأخذ تعطيه.
الثالثة: أن تنزل غيرك فوق نفسك فتفضل حاجته على حاجتك.
أيّ المنازل الثلاثة تحب..؟
أسأل الله أن نكون جميعا من أصحاب المنزلة الثالثة.

ملحوظة: لقد أوشك القطار على الوصول..


غاية الإيثار..!!
إن غاية الايثار أن تؤثر مرضاة الله على مرضاة الناس، وأن تؤثر رضا الله على رضا من سواه، وأن تؤثر رضا الله على هوى نفسك.

فمرضاة الله أولى.. دائما اسأل نفسك سؤالا: ما الذي يرضي الله؟

ستجد لذتك في بسمة غيرك بإيثارك إيّاه.
ستجد فرحتك في سعادة غيرك بإيثارك إيّاه.
هل تذوقت ذلك من قبل؟
احفظ ( غاية الايثار: أن تؤثر رضا الله على رضا من سواه) وابدأ في التطبيق.

مسك الختام "من القلب الى القلب"
كتب رجل صالح قبل موته رسالة لابنته يقول فيها:
"بنيّتي لم أعد أفزع من الموت، ولو جاءني اللحظة، لقد أخذت من الحياة كثيرا.
أقصد أعطيت كثيرا، أحيانا يا بنيّتي يصعب التفرقة بين الأخذ والعطاء؛ لأنهما عند المؤمن لهما مدلول واحد، في كل مرة أعطيت فيها أخذت منها؛ بل أخذت أكثر مما أعطيت".

والله إنها لكلمات عظيمة ومؤثرة لو لاقت قلوبا طاهرة.
حقا.. ما خرج من القلب لا يصل الا الى القلب.
ماذا تنتظر..!؟ ألم تصل بعد..!؟
آه منك. لقد وصل القطار أما أنت..!!
والهفي عليك.
هيّا.. قم وانتهل من بحور الأمن والسعادة..
ماذا تنتظر؟!..






تم الانتهاء من كتابته على الورد 28 رمضان 1423
الموافق في 3 كانون الأول 2002 ميلادية














[





[
سلمت لك امرى يا الهى ...
ووضعت نفسى بين يدك اناجى ....
وتمنيت ان القاك ولسانى لك داعى ..
وقلبى بحبك ممتلئ وعينى لرؤياك تتمنى ...
فحسبى انت دائما وملاذى ..
فاياالهى اجعل لى ف دنيتى ضياءا ...
وقلبى بحبك خاشعا متبتلا ..
وقدمى نحوك رضاك دائما ساعية ...
واجعلنى من عبادك المخلصين ..
فانت ملاذى يا اكرم الاكرمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3oloum.7olm.org
 
الصبر و الذوق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات آي ميس يو :: المنتدى الأسري :: الحياة الاسرية :: الطفل و الطفولة-
انتقل الى: